نائب إسلامي يتهم أحد زملائه في برلمان كوردستان بتهديده بالقتل

اتهم عضو برلمان كوردستان عن كتلة الجماعة الاسلامية عثمان كاني ورديي، يوم الخميس، زميله في البرلمان عن الكتلة الخضراء (الاتحاد الوطني الكوردستاني) عباس فتاح بتهديده بالقتل.

 

وقال ورديي إن النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني هدده بالقتل وهدم المسجد على رأسه.

 

وخلال مؤتمر صحفي كان يعقده النائب عن التغيير علي حمه صالح خرج النائب ورديي فجأة من مبنى البرلمان وقفز أمام كاميرات القنوات الفضائية معلنا أن النائب عباس فتاح هدده بالقتل.

 

وأضاف، “إذا حصل أي شيء لي فهو (النائب عباس فتاح) المسؤول؛ لانه قال لي بانه سيهدم المسجد على رأسي وسأرفع مذكرة بذلك الى رئاسة البرلمان”.

 

من جهته، رد النائب عباس فتاح قائلا للصحفيين، “الذي حصل كان امرا اعتياديا ولم يتم تهديد احد، ولكن كجزء من نظام العمل البرلماني يتوجب عدم توجيه السؤال الى الشخص بل يوجه السؤال الى هيئة رئاسة البرلمان”.

 

واضاف عباس فتاح “نحن اكثر اسلاما منهم ونرحب ببناء المساجد، ولا يتوجب ان نشوه الاسلام بالاحزاب ولايجوز ان تستخدم الاحزاب هؤلاء للمزايدات ولم يكن الكلام لتقديم الخدمات وانا مسؤول عن كلامي بانه لم يتم تهديد احد”.

 

وكان برلمان كوردستان قد عقد جلسة اليوم الخميس صوت فيها على ثلاثة مشاريع قوانين، واحد منها كان مشروع قانون تفعيل وتعديل قانون الاستثمار الصناعي في القطاعين الخاص والمختلط.

وسوم :