صحة النجف تتخذ إجراءين ’عاجلين’ مع زيادة إصابات كورونا

أكدت دائرة الصحة في محاقفظة النجف، الجمعة، اتخاذها سلسلة من الإجراءات “الطارئة”، جراء زيادة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في المحافظة.

 

وقال مدير عام الدائرة رضوان الكندي في بيان (9 تموز 2021)، “استجابة للموقف الوبائي وكثرة الاصابات فقد اتخذنا يوم امس جملة اجراءات طارئة كان من بينها تخصيص مستشفى الحكيم العام لاستقبال حالات كورونا، وهو اجراء لا خيار لنا فيه جراء زيادة الاصابات وخطورتها، كما قررنا فتح جميع منافذ التلقيح وعددها 32 منفذا ايام الجُمع والعطل واعتبارا من هذا اليوم، الا انه وللاسف فقد كان عدد المقبلين عليها لايتناسب مع طموحنا ولا مع خطورة الموقف لذا نكرر الدعوة لكم للمراجعة والحصول على اللقاحات وهي متوفرة بثلاثة انواع وجميعها آمنة وفعالة”.

وأضاف الكندي أن “الموقف خطير والفيروس الان تميز بشدة الخطورة وسرعة الانتشار والاصابات في تزايد مستمر وكل مانفعله كجهات صحية لن يكون ذا جدوى دون تعاونكم فأنتم الغاية والوسيلة، الالتزام بالاجراءات الصحية والحصول على اللقاح يجنبنا واياكم الوصول الى مرحلة لاينفع معها الندم، اغتنم المناسبة لأشد على ايدي احبتي وابنائي منتسبي دائرة الصحة الغيارى الذين لم  يمنعهم لاحر ولا برد ولا جمعة ولا عطلة في تقديم الخدمات الطبية لابناء المحافظة . احييكم مرة اخرى وارجو ان نرى اعداد اكبر يوم غد في منافذ التلقيح”.

 

وأعلنت دائرة صحة محافظة النجف، الجمعة، الموقف الوبائي لفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقالت الدائرة في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، (9 تموز2021)، إنه “تم إجراء 1599 فحصاً مختبرياً لحالات مشتبه بها بطريقة PCR، وتبين إصابة 472 شخصاً، وقابل ذلك تسجيل 428 حالات شفاء، فيما توفي 4 أشخاص خلال المدة المذكورة”.

وأضاف، أن “من بين الاصابات (5) اصابات من منتسبي دائرة صحة النجف”.

وتابع، “وبهذا يصبح المجموع التراكمي للحالات المسجلة في محافظة النجف، كما يلي:

مجموع الاصابات الكلي : 70720

مجموع حالات الشفاء : 62259

مجموع الوفيات : 559

مجموع الحالات تحت العلاج : 7902

مجموع الاصابات بين المنتسبين منذ بداية الجائحة : 4440

وسوم :