البرازيل تسمح بدخول محدود للجماهير لحضور نهائي كوبا أميركا

أعلن مكتب رئيس العاصمة البرازيلية بلدية ريو دي جانيرو أن المسؤولين قرروا السماح بحضور جماهيري محدود لنهائي كأس كوبا أمريكا لكرة القدم بين البرازيل والأرجنتين على ملعب ماراكانا يوم السبت، بواقع 6500 متفرج أو عشرة في المئة من سعة الاستاد.

 

وقال، في بيان اليوم الجمعة، إن السلطات لن تسمح بحضور المباراة إلا للأشخاص الذين وجه لهم اتحاد أمريكا الجنوبية (كونميبول) الدعوة، وسيتعين على كل الحاضرين تقديم شهادة باختبار سلبي لكوفيد-19 قبل دخول الاستاد.

وقالت المدينة إنه سيتم توزيع الحاضرين على كافة أرجاء الملعب، بدلا من الجلوس في منطقة واحدة.

وكانت الحكومة البرازيلية تعرضت لانتقادات واسعة من خبراء صحة ومواطنين لاستضافة كأس كوبا أمريكا، في وقت تعاني فيه البلاد للسيطرة على الوباء.

وأصيب نحو 140 شخصا يرتبطون بالبطولة الحالية بفيروس كورونا بحلول أواخر يونيو.

نيمار يتحدى ميسي

من جهة أخرى، تحدث البرازيلي نيمار دا سيلفا عن المباراة المرتقبة التي ستجمع منتخب بلاده بنظيره الأرجنتيني في نهائي كوبا أمريكا، بعد غد الأحد.

وقال نيمار في تصريحات أبرزتها صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية: ”إنها المباراة النهائية التي حلمت دائما بخوضها، وهي أيضا المواجهة النهائية المحببة في كوبا أمريكا“.

وأضاف: ”مباراة البرازيل والأرجنتين كلاسيكية منذ فترة طويلة؛ بسبب الألقاب لدى الطرفين، وجميع اللاعبين الذين لعبوا فيها“.

وتابع: ”إنه لشرف لي أن أكون جزءا من هذا الفريق، ومن الواضح أن لدي إرادة كبيرة للتتويج“.

وواصل نيمار، الذي غاب بسبب الإصابة عن تتويج البرازيل بالنسخة الماضية لكوبا أمريكا عام 2019: ”مشاهدة نهائي 2019 من المدرجات؟ لقد عانيت كثيرا. كنت أعلم أن بإمكاني أن أكون هناك في الملعب، ولسوء الحظ لم أتواجد بسبب الإصابة التي تم إهمالها. إنه أول نهائي لي في كوبا أمريكا، مستعد لتقديم كل شيء لحصد اللقب“.

وعن مواجهته لصديقه وزميله السابق في برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، علق نيمار قائلا: ”لطالما قلت إن ميسي أفضل لاعب رأيته، إنه صديق رائع، والآن نحن منافسان في النهائي. أريد التغلب عليه والفوز باللقب“.

وأكمل: ”قد يكون اللقب الأول لميسي أيضا. لقد قاتل كثيرا من أجل الفوز بلقب مع الأرجنتين، وإذا لم أتواجد وغابت البرازيل عن المنافسة، كنت سأصبح من مشجعي الأرجنتين“.

وسوم :