المكدام يروي تفاصيل اختطافه.. ’رحلة التعذيب’ من الانطلاقة إلى التحرير

  
كشف الصحفي والناشط العراقي، علي عامر المكدام، تفاصيل اختطافه الذي دام لأكثر من 24 ساعة، وإطلاق سراحه، و”التعذيب” الذي قال إنه تعرض له على يد الجهة الخاطفة.  
 
وفي حديث لموقع “الحرة”، ، ذكر المكدام، ان “مسلحين يرتدون الكمامات قاموا بإرغامه على الصعود في سيارة مدنية، من إحدى مناطق بغداد، التي تحفظ على ذكر اسمها لأن التحقيقات ما تزال جارية في قضية اختطافه”.  
“سارت السيارة لفترة فيما بدا طريقا غير معبد”، يضيف المكدام، الذي قال إنه اقتيد إلى بناء في منطقة لم يتمكن من تحديدها، ثم جرى تعذيبه.  
“استعملوا الصواعق الكهربائية في تعذيبي”، يقول المكدام مضيفا أنهم “استخدموا الهراوات التي ضربوني بها على قدمي، وكسروا أنفي”.  
يقول المكدام إن الخاطفين كانوا يسألونه باستمرار عن مقال منشور في معهد واشنطن شارك هو بكتابته، وعن “الحق الذي يجعله يكتب بهذه الطريقة عن قادة النصر” في إشارة إلى أبو مهدي المهندس، قائد الحشد الشعبي السابق، وقاسم سليماني، القائد في الحرس الثوري الذين قتلا بغارة أميركية في بغداد.  
  

وسوم :