لقاء جمع بلاسخارت بمسجدي ماذا قالت عن “رئيسي”؟

أكد السفير الإيراني لدى العراق، أن المبعوثة الأممية جينين بلاسخارت، سألت عن الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، ومستقبل العلاقات العراقية الإيرانية في عهده.

جاء ذلك خلال لقاء جمع مسجدي وبلاسخارت، في بغداد، مساء أمس الأحد، لبحث جملة من “قضايا إيران وأوضاع العراق والانتخابات المبكرة”، وفق مسجدي.

وقال السفير مسجدي في تصريح أوردته وكالة الأنباء الإيرانية “إيرنا” عقب لقائه المبعوثة الأممية، إن الأخيرة سألت بشأن “الانتخابات الرئاسية الإيرانية وانتخاب ابراهيم رئيسي رئيسا لإيران، ومتى سيتم تشكيل الحكومة القادمة”.

واضاف أن بلاسخارت سألت أيضاً عن “العلاقات بين الحكومة الايرانية الجديدة برئاسة رئيسي والعراق”، مردفاً بالقول “أكدنا أن العلاقات ستستمر بل ستتعزز أيضاً”.

وطرحت بلاسخارت، وفقا لمسجدي، وجهات نظر حول قضايا العراق واقامة الانتخابات البرلمانية القادمة، مؤكداً أن “إيران تدعم أمن العراق وإقامة الانتخابات فيه”.

وأشار إلى أن “صوت الشعب العراقي سيؤدي الى بلورة البرلمان ومن ثم تشكيل الحكومة، ومن الطبيعي أن تدعم إيران صوت الشعب وتحث على إرساء الأمن والاستقرار في هذا البلد”.

ولفت مسجدي، إلى أن “محادثاته مع بلاسخارت تركزت على إجراء الانتخابات العراقية في موعدها المحدد وأن يتم دعمها وإبداء التعاون اللازم مع الحكومة العراقية لإقامتها”، مؤكداً أن “صوت الشعب حاسم في الانتخابات ولا ينبغي على الآخرين التدخل، الحكومة ولجنة الانتخابات في العراق هما من يتوليان إقامة الانتخابات، ومن الطبيعي أن يتم تقديم أي دعم تطلبه الحكومة العراقية”.

وأكد السفير مسجدي في ختام حديثه أن “إيران دعمت الانتخابات في العراق على الدوام، وبذلت التعاون اللازم، وبالتالي ما سيسفر عنه صوت الشعب سيحظى بالتأكيد بالدعم من لدن إيران”.

وسوم :