ماذا قال شيخ جنكي عقب الاجتماع مع طالباني؟

 
علق رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني لاهور شيخ جنكي، الاثنين، على التوترات الأخيرة مع الرئيس المشترك للاتحاد بافيل طالباني، وذلك عقب لقاء جمع الجانبين مساء أمس.    
    
وقال جنكي في بيان، “لم ينهار الاتحاد الوطني الكردستاني بكارثة هكاري، ولا بالخنجر السام لألاى شورش، ولا بخيانة 31 آب، ولا بمؤامرة الاستفتاء، ولا بمؤامرة الاخيرة و الايام الماضية المحلية والإقليمية والعثمانية”.  
وأضاف أن  “الاتحاد الوطني الكردستاني أقوى مما كان يعتقدها الأعداء، والاتحاد الوطني الكردستاني معتمد على شعب كردستان وعائلات الشهداء، ولن يسمحوا للاتحاد الوطني الكردستاني يضعف، لذا يجب على الأعداء أن يضعوا أحلامهم تحت الأرض”.  
  
وأفاد مصدر سياسي مساء أمس، بأن زعيمي حزب الاتحاد الكردستاني المشتركين، بافال طالباني ولاهور شيخ جنكي التقيا، بعد أزمة المناصب، والسجال الذي جرى بين الطرفين.     
وقال المصدر لـ “ناس كرد”، أن “هذا يعد اول اجتماع بين القادة المجتمعين، بعد توتر علاقاتهم بسبب التغييرات فى منصب قائد مكافحة الارهاب، وكذلك مؤسسة المعلومات (زنياري).     
وذكرت تسريبات إعلامية في إقليم كردستان العراق بأن هناك صراعا داخل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الشريك في إدارة الإقليم.    
وتتركز التسريبات على وجود خلافات حادة من الأمنين العامين المُشتركين للحزب، بافل طالباني، نجل مؤسس وزعيم الحزب الرئيس العراقي السابق ، وشركيه في قيادة الحزب وابن عمه لاهور شيخ جنكي.    

وسوم :