البرلمان: فائض مبيعات النفط يذهب لتغطية العجز

أوضحت اللجنة المالية في البرلمان العراقي، يوم الاثنين، الفرق بين سعر البرميل المخطط في الموازنة وسعر السوق.

وقال مقرر اللجنة أحمد الصفار ، إن “الفرق بين سعر البرميل المخطط في الموازنة وسعر السوق يستخدم لتمويل العجز”، موضحا “إذا زاد سعر البرميل فوق 76 دولارا فسيتم تغطية العجز للخمسة أشهر القادمة وما زاد عن ذلك يمكن استخدامه لاحتياجات الحكومة”.

وكان البرلمان العراقي قد أقر مطلع شهر شباط/فبراير الجاري موازنة البلاد المالية للعام الجاري بقيمة نفقات إجمالية بلغت 129 تريليون دينار (نحو 88 مليار دولار)، وعجز قدره 28 تريليونا (نحو 19 مليار دولار).

كما تم احتساب الإيرادات المخمنة من تصدير النفط الخام على أساس معدل سعر للبرميل 45 دولارا، ومعدل تصدير قدره 3.250 ملايين برميل يوميا.

وارتفعت أسعار النفط عالميا في الأشهر القليلة الماضية لتتجاوز عتبة 70 دولاراً للبرميل الواحد.

وسوم :