أحد المشتبه بهم في اغتيال رئيس هايتي عمل مخبرا سريا لصالح هيئة أمريكية

كشف متحدث باسم وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية أن أحد المشتبه بهم في اغتيال الرئيس الهايتي كان مخبرا لصالح وكالة مكافحة المخدرات، مشيرا إلى أن الوكالة ساعدت السلطات المحلية في القبض عليه.

واشنطن – سبوتنيك. وقال المتحدث لوكالة “سبوتنيك”: “أحد المشتبه بهم في اغتيال الرئيس الهايتي جوفينيل مويس كان مخبراً سريًا لوكالة مكافحة المخدرات الأمريكية”.

وبحسب المتحدث: “حث ضابط وكالة مكافحة المخدرات المسؤول عن هايتي (المشتبه به) على الاستسلام للسلطات المحلية، وقام مع ممثل وزارة الخارجية الأمريكية بتزويد الحكومة الهايتية بمعلومات ساهمت في تسليم المشتبه به واعتقاله”.
ذكرت شبكة “سي إن إن” عن مصادر مطلعة على الأمر، أمس الاثنين، قولها إن العديد من الرجال الذين شاركوا في اغتيال جوفينيل مويس عملوا سابقا كمخبرين لسلطات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة الأمريكية.

وسوم :