محافظ ذي قار يرد برسالة على دعوة “وزير الصدر” لإقالته..

بيان محافظ ذي قار رداً على مطالب الصدر بإقالته

رغم اني لم يمضي على تسلمي إدارة محافظة ذي قار سوى بضع الاشهر ، لم انم بها ليلة واحدة بشكل كامل ، ليلي ونهاري بالعمل ، اتجول بين الوزارات ورئاسة الوزراء والمحافظات ، بالرغم من رفض عشرات الشخصيات لمنصب المحافظ وكادت الناصرية ان تنهار بشكل كامل عندما تخاذل كثيرين عن التصدي للمسؤولية

لكنني عاهدت نفسي واهلي ان لا اترك المنصب الا بإستقرار الناصرية وإعطاء كل ذي حقٍّ حقه ..

لكن ..
يا سيدنا هل تعلم بحجم الفساد الذي واجهه المحافظون السابقون ولا انزه هنا احد بقدر ما اريد تبيان الحقائق ..
هل تعلم ان لا مشروع تبليط او فرش مقرنص او وضع العاب اطفال او مد شبكات مجاري بدون ما ان يتم اعطاء كومشن للجنان الاقتصادية التي يتربع عليها شخصيات يقولون انهم تابعون لك وبعضهم يتحدث بلسان المكتب الخاص

هل تعلم اني قبل اسبوعين طالبت بإقالة مدير صحة ذي قار لفشله الواضح ، لكن تدخل احد نوابك في البرلمان وهددني وهدد اي شخص يمس مكانت مدير صحة الناصرية ، وفعلا رُفض طلبي من قبل الوكيل الفني لوزارك الصحة الذي هو الاخر يتحدث وكأنه من الحنانة

هل تعلم بالتهديدات التي اتلقاها امام كل تحرك اقدم عليه باتجاه اي شركة اجنبية لادعوها للاستثمار في المحافظة وكان اخرها الشركة الصينية والشركات التابعات للعتبات المقدسة ، وايضاً تعرضت للتهديد بالقتل او ان اعطيهم نسبة 20 ‎%‎ من العقود الاستثمارية

هل تعلم بالمجاميع المسلحة التي تُغير ليلاً على منازل الناشطين في الناصرية وتخطفهم واتدخل توسلاً وقوةً لاخراجهم لاني اعلم ان اي مواجهة بهذا الجزء ستتحول لمعركة لا تُبقي ولا تذر

نعم انا مقصر لاني لم افضح الجميع ولم اكشف كل الفاسدين اي الناصرية وبضمنهم من يمثلوك في المحافظة

واعلم يا ابن الطاهرين والمضحين ان انصارك ومريديك هم رأس الفساد في ذي قار واعلم ان هذه الكلمات قد تودي بحياتي وحياة عائلتي ، لكنها رسالتي الاخيرة التي لم اجد سواها امام حقيقة ما حصل في مستشفى الحسين ..

احمد الخفاجي
محافط ذي قار
14تموز 2021

وسوم :