وسائل إعلام: احتجاجات وأعمال شغب بسبب نقص حاد في المياه جنوب غربي إيران

أفادت وسائل إعلام بأن محافظة خوزستان جنوب غربي إيران شهدت احتجاجات وأعمال شغب على خلفية نقص حاد في المياه، فيما تواجه البلاد أسوأ موجة جفاف منذ 50 عاما.

وأكد مراقبون وتقارير صحفية أن حشودا من المظاهرات الغاضبة خرجت في ساعات متأخرة من يوم أمس الخميس إلى شوارع مدن مختلفة من المحافظة الغنية بالنفط، مركزها مدينة الأحواز.

وكان بعض المحتجون يهتفون بشعارات مناهضة لحكومة إيران باللغة العربية.

وتداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي لقطات توثق أعمال شغب رافقت الاحتجاجات، مثل إشعال العجلات المطاطية وسد الطرق من قبل المتظاهرين.

وتظهر بعض الفيديوهات اشتباكات اندلعت بين شرطة مكافحة الشغب والمتظاهرين وإطلاق عناصر الأمن طلقات نارية لتفريق المحتجين.

ولم يتضح بعد ما إذا كان هناك ضحايا أو معتقلون على خلفية هذه المظاهرات، وسط أنباء غير مؤكدة عن إرسال حكومة طهران تعزيزات أمنية إلى المحافظة.

ولم تتطرق وسائل الإعلام الرسمية في إيران إلى موضوع هذه الاحتجاجات.

وحسب البيانات الرسمية، شهدت إيران في العام الماضي انخفضا حادا بنسبة 50 بالمائة في مستوى هطول الأمطار، ما أسفر عن تناقص إمدادات المياه في السدود.

وصرح وزير الطاقة الإيراني رضا اردكانيان في مايو الماضي بأن البلاد تواجه أسوء موجة جفاف منذ خمسة عقود.

وأعلنت الحكومة أن هذا النقص الحاد في المياه تسبب في انقطاعات واسعة للكهرباء في البلاد في الآونة الأخيرة، ما أسفر عن تنظيم مظاهرات احتجاجية في بعض المدن الأسبوع الماضي.

المصدر: “رويترز” + “أسوشيتد برس”

وسوم :