لجنة التحقيق بحريق مستشفى الحسين تنهي مهام عملها وتفاصيل صادمة عن الحادث

افاد مصدر مطلع رفيع المستوى داخل اللجنة التحقيقية العليا بحادثة حريق الناصرية، اليوم السبت، بتفاصيل صادمة عن الفاجعة، مبيناً أن لجنة التشكيلات الإدارية في ذي قار أنهت أعمالها كافة.

وقال المصدر، إن “اللجنة توصلت إلى أن حادث الحريق انطلق من الغرفة الرابعة على اليسار عند بوابة المركز، وليس كما أشيع بأنه انتقل من ساحة المركز، ولكن انتقاله كان بسرعة جنونية إلى بقية دواخل مركز النقاء موقع الحادث”، مشيراً الى أن ” هناك شهادات عيانية استمعت إليها اللجنة التحقيقية بالحادث”.

وأوضح، أن “الشهود أكدوا أن الشرارة انطلقت عندما قام أحد المراجعين بفتح أنبوب الأوكسجين، ولكنه لم يبين فيما إذا كانت نار خارجية مشتعلة أثناء فتح الأوكسجين من عدمه”.

وأضاف المصدر، أن “اللجنة توصلت إلى قرارات مهمة بعد إنهاء الأمور الإدارية المتعلقة بها كافة، وهي بانتظار إنهاء التحقيق الأمني بالحادث لإصدار التوصيات النهائية بالفاجعة وبيان سببها”.

وأكد، أن “التقرير الأمني سيكون الفيصل بقرار اللجنة لتحديد فيما إذا كان الأمر بفعل فاعل أو حدث دون قصد من قبل أحد المرافقين لأحد المرضى المصابين بكورونا”.

وعن موعد إنهاء الأمور الأمنية المتعلقة بالحادث، أجاب المصدر، أن” الأمر سيحسم خلال 72 ساعة فقط”.

وكانت حكومة مصطفى الكاظمي قد قررت، بعد اجتماع طارئ مساء يوم الإثنين، توقيف عدد من المسؤولين المحليين عن العمل وإيداعهم التوقيف لحين الانتهاء من التحقيق في حريق مستشفى الحسين.

والتهم حريق هائل، ليلة الأثنين 12 تموز 2021، مستشفى الحسين الخاص بعلاج مرضى كورونا في محافظة ذي قار، ما أسفر عن مصرع العشرات من المرضى.

وفي نيسان/ أبريل الماضي، انفجرت اسطوانة أكسجين، مما تسبب في حريق هائل مماثل في مستشفى ابن الخطيب ببغداد، وهو مستشفى للمرضى المصابين بفيروس كورونا.

وسوم :