اجتماع مرتقب لحل أزمة سوق النفط بمشاركة العراق: قرار ينضج على ’نار هادئة’

أعلنت منظمة “أوبك” للدول المنتجة للنفط، عزمها عقد اجتماع وزاري للمنظمة والدول غير الأعضاء فيها (أوبك +)، لـ”اتخاذ قرار بشأن سياسة الإنتاج

وقالت المنظمة، في بيان مقتضب عبر موقعها، إن “الاجتماع الوزاري الـ19، سيعقد الساعة الـ12 (بتوقيت وسط أوروبا)، وذلك عبر الفيديو كونفرنس”.

ومطلع تموز الجاري حدث خلاف بين الإمارات والسعودية حول ربط تعديل سقف إنتاج النفط بتمديد اتفاق أوبك +.

في سياق متصل، قال الأكاديمي الإماراتي، عبدالخالق عبدالله، في حسابه عبر تويتر، إن “اتفاق أوبك الجديد الذي يعطي كل ذي حق حقه ينضج على نار هادئة”.

وأجرت أعضاء أوبك + مشاورات على مدار الأيام الماضي، فيما نفت وزارة الطاقة الإماراتية يوم الأربعاء، صحة ما نشرته وسائل إعلام عن التوصل إلى توافق بين الإمارات وتحالف منظمة أوبك+، في هذا الشأن.

وسبق أن وصفت وزارة الطاقة الإماراتية اتفاقية “أوبك بلس” بأنها “غير عادلة” من ناحية نقطة الأساس المرجعية لحجم إنتاج النفط، مؤكدة أنها تؤيد “أي زيادة غير مشروطة” في إنتاج آب، في ظل حاجة السوق العالمية لزيادة الإنتاج.

بينما دعا وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إلى تقديم القليل من “العقلانية والتنازلات” من أجل التوصل لاتفاق.

وأكد وزير الطاقة السعودي، في تصريحات صحفية، أن “زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف شهريًا لن لتكون كافية لإنهاء التخفيضات في نيسان 2022 (موعد انتهاء الاتفاق)”.

واتفقت مجموعة “أوبك +” العام الماضي على تخفيضات قياسية للإنتاج بنحو 10 ملايين برميل يوميًا لمواجهة تراجع الطلب الناجم عن الوباء، وهي قيود خُففت تدريجياً منذ ذلك الحين وتقف الآن عند حوالي 5.8 مليون برميل يوميًا.

 

“سي ان ان”

وسوم :