مافيات متنفذة تتعاون مع داعش لتهريب المخدرات من إيران إلى العراق بواسطة “القفاز”

كشف مصدر أمني رفيع في ديالى، يوم الأحد، عن وجود تعاون بين مافيات متنفذة وتنظيم داعش لتهريب ونقل المخدرات من ايران الى ديالى والمحافظات الاخرى، مشيرا الى تشكيل غرفة عمليات امنية لملاحقة تجار ومروجي المخدرات وعصابات التهريب.

 

وقال المصدر، ان “مفارز من الاستخبارات وقوات خاصة تواصل عمليات تعقب عصابات تهريب المخدرات من الحدود الايرانية عبر ديالى الى المحافظات الاخرى واقليم كوردستان”.

 

وبين ان “مفارز من تنظيم داعش يستقلون دراجات نارية تسمى (القفاز) قادرة على السير في الوديان والجبال والاراضي الوعرة في الشريط الحدودي مع ايران وتحمل اسلحة متوسطة لمواجهة اي طارئ”.

 

واكد وجود “عصابات ومافيات متنفذة متعاونة مع داعش لتمرير وتهريب المخدرات عبر حدود ديالى الى المحافظات الاخرى”، لافتا الى “اعتقال عدة اشخاص مرتبطين بعصابات تهريب وتمرير المخدرات او ما يطلق عليها (السموم البيضاء) شمال شرقي ديالى”.

 

الى ذلك، نفى الخبير الامني سلمان التميمي، وهو ضابط متقاعد، تفشي المخدرات في مجتمع ديالى وبين الشباب والصبية بنسب كبيرة، مؤكدا ان تعاطي المخدرات “ضئيل ويقتصر على بعض التجمعات الشبابية في المقاهي البعيدة عن المراقبة الامنية”.

 

واوضح التميمي في حديثه لوكالة شفق نيوز، ان مجتمع ديالى “عشائري يرفض اي محاولات او مخططات لنشر وتعاطي السموم البيضاء ولم تسجل اي نسب حقيقية لتعاطي المخدرات في عموم مناطق ديالى”.

 

واستدرك “لا يمكن السيطرة على ملف المخدرات في ديالى لسهولة تهريب ونقل المواد المخدرة وعدم وجود تقنيات فعالة لكشف المخدرات في نقاط التفتيش واجهزة الرصد والمراقبة الامنية”.

 

وتجمع المصادر الامنية والرسمية على ان ديالى ممرا لعبور المخدرات وليس مركزا لانتشارها وتجارتها طيلة الاعوام الماضية.

وسوم :