وفاة الشاعر عادل الغرابي اثر مضاعفات كورونا

نعى الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق، الشاعر عادل الغرابي، الذي فارق الحياة اليوم الاثنين ١٩ تموز ٢٠٢١، في بغداد، بسبب الداء اللعين..

بيان الاتحاد: الرحمة لروحه الطاهرة، وخالص العزاء للوسط الثقافي، والتضامن والمواساة لعائلته الكريمة، وللأهل والمحبّين الصبر والسلوان..

عادل الغرابي من الشعراء المبدعين الملتزمين بالقصيدة ذات الشطرين، وله مشاركات واسعة في مهرجانات الوطن، وقد كتب النمط العربي الأصيل من الشعر ببلاغة ورصانة، والغرابي من المقارعين لمرض عضال قاومه بإيمان متجذّر في روحه الباسلة، وقد مثّل رحيله خسارة لطاقة مهمّة من الطاقات الشعرية المتّقدة..
ومن جميل شعره، قوله:
فـيـا أيـهـا الـمـنـفـيُ بـيـنَ أضـالـعــي
تـرفَّـقْ بـأوجـاعـي فـإنـكَ شـاعــرُ
ذرفـتُ دمـاءَ الـبُـعـدِ مُـذْ بُـنـتَ لـوعـةً
وحـزنـًا فـقـد جـفَّـتْ عـلـيـكَ الـنـواظـرُ
نـهـاريْ مـتـاهـاتٌ تَـمـيـدُ بـخـطـوتــي
ولـيـلـيَ مـحـرابٌ بـذكـركَ عـامــرُ

https://t.me/tasrebatnews

وسوم :