الزراعة النيابية تقدم مقترحاً لخفض أسعار الدواجن دون فتح باب الاستيراد

كشفت لجنة الزراعة النيابية، اليوم الإثنين، (19/تموز/2021)، عن وجود هجمة يتعرض لها المنتج المحلي العراقي من قبل جهات داخليه وخارجيه.

وقال عضو اللجنة علي البديري، في تصريح صحفي، إن “هنالك دول مجاوره للعراق تعتمد في اقتصادها على السوق العراقي تحاول ان تضعف المنتوج المحلي لكي تستمر في التصدير كما يوجد تجار مرتبطين بجهات سياسية وأحزاب تعمل على ادخال المواد الغذائية الفاسدة التي تعتبر في البلدان المصدرة لهذه المواد منتهية الصلاحية“.

وأضاف انه “في الآونة الأخير عندما تم الاعتماد على المنتج المحلي انخفضت الإصابات الوبائية في المحافظات العراقية وخاصة الامراض الفتاكة التي انتقلت في الفترة الماضية“.

وتابع البديري ان “معظم المنتجات المستوردة منتهية الصلاحية وفاسدة وهو ما سبب في انتشار الأمراض بين المواطنين “مشيراً إلى ان “المستفيد الوحيد هم التجار وجهات متنفذ في هذه الحكومة الحكومات السابقة“.

وأشار إلى أن “مشاريع المنتجات الحيوانية في العراق تشغل آلاف الأيدي العاملة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به البلد وكذلك ارتفاع سعر الدولار “محذراً من “تدخل الحكومة سلبياً في هذا الملف والتلاعب بمصير آلاف العوائل العراقية التي تعمل في هذا المجال“.

وطالب البديري “وزارة التجارة بإخذ بيض المائدة ولحوم الدجاج العراقي من الحقول وبيعه بأسعار مدعومة للمواطنين او تضمينه في السلة الغذائية، حيث ستؤدي هذه الخطوة إلى دعم المنتج المحلي وكذلك تخفيض الأسعار للمستهلك العراقي“.

ولفت إلى ان “المنتج المحلي في العراق يخطو خطوات جيدة في حال حصل على الدعم اللازم من الحكومة حيث سيكون له باع في التصدير وتشغيل المزيد من الأيدي العاملة “مؤكداً أن “المنتج العراقي مرغوب لدى كثير من دول العالم“.

وسوم :