الخارجية الأمريكية ترد على مناشدة عراقي: لا تنتحر سنأكل “الباجة” معاً في بغداد

اعتذر القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، جو هود، اليوم الاثنين، عن تلبية رغبة “يوتيوبر” عراقي هدد بالانتحار في حال لم يستدعيه الرئيس الامريكي جو بايدن للعيش في الولايات المتحدة.

 

وقال هود، رداً على آخر مناشدة لـ”يوتيوبر” العراقي علي عادل، المعروف بمناشداته الطريفة للرؤساء الامريكيين، “اعتذر عن تلبية طلبك بزيارة الولايات المتحدة بسبب ظرف كورونا”، معرباً عن أمله بأن يلتقيه يوما في العراق لأكل “الباجة”

ونشر علي استجابة وزارة الخارجية معلقا عليها “للأسف أنا لا أحب الباجة”.

 

واشتهر “اليوتيوبر” علي عادل، بمناشداته للرؤساء الامريكيين بين الحين والاخر بطريقة طريفة، لمساعدته في حل مشكلات محلية مثل نقص الخدمات والكهرباء، أو إطلاق النار العشوائي.

 

وفي آخر مقطع مصور للشاب، ناشد الرئيس بايدن وهدد مازحا بأنه “سيرمي نفسه من سطح منزله”، وهو ما لفت نظر وزارة الخارجية الأميركية، خاصة وأن تسجيل الفيديو ترافق مع سماع صوت إطلاق نار قريب منه، كما أنه تطرق إلى حادثة حريق مستشفى محافظة ذي قار الجنوبية، والذي راح ضحيته العشرات من مرضى فيروس كورونا والأطباء في المستشفى.

 

وحظي تسجيلا علي عادل، وجوي هود، بتفاعل عبر آلاف التعليقات الطريفة، وأخرى أشادت بطريقة علي في الاحتجاج على نقص الخدمات في بلاده.

 

واشتهر علي على نطاق واسع بعد مناشدتين باللغة الإنكليزية البسيطة، وجه واحدة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لتخليصه من مشكلة نقص الكهرباء، والأخرى للرئيس بايدن، حول مشكلة الشارع غير المعبد أمام منزله.

 

ودأب علي على تكرار طلبه زيارة الولايات المتحدة، وخاصة مدن “نيويورك ولاس فيغاس”.

 

 

وسوم :