الأكثر مشاهدة

توضيح من مؤسسة الشهداء حول تسجيل إيرانيين وشمولهم بامتيازاتها

كشفت مؤسسة الشهداء العراقية، الاثنين، تفاصيل عن الإيرانيين الذين سقطوا خلال الحرب مع تنظيم داعش في العراق والمسجلين بمؤسسة الشهداء ومشمولين بامتيازاتها.

يأتي التوضيح تعقيبًا على تصريح للسفير الايراني ايرج مسجدي، بأن الضحايا الايرانيين في الحرب مع داعش مسجّلون في مؤسسة الشهداء.

وقال طارق المندلاوي مدير عام دائرة شهداء ضحايا الإرهاب في المؤسسة (30 اب 2021)، إن “القانون رقم 2 لسنة 2016 الخاص بمؤسسة الشهداء يتضمن العراقي وغير العراقي من الشهداء”.

واشار إلى أن “المؤسسة مسجل فيها أسماء من الايرانيين الذين اعدموا على يد نظام البعث من طلبة الحوزة وغيرهم، فضلًا عن المستشارين والمقاتلين الايرانيين الذين قاتلوا مع العراق ضد تنظيم داعش وهم مشمولون بقانون المؤسسة جزاءً لوفائهم وقوفهم ضد العمليات الارهابية في العراق ودافعوا عن المقدسات”.

واضاف المندلاوي أن “عوائلهم حتى الان لم يروجوا معاملاتهم”، اشار الى أنهم “عند بدء ترويج معاملاتهم من قبل ذويهم ستصرف لهم رواتب والامتيازات التي نص عليها القانون”، فيما بين أن “اعدادهم تصل لقرابة 170 شخصًا”.

ويبرر المندلاوي هذا النص القانوني بأنه يأتي في إطار “التعامل بالمثل”، مشيرًا إلى أن “الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها مؤسسة ضخمة اسمها (بنيات شهيد) تحتوي على اسماء الاف العراقيين الذين استشهدوا في ايران وكان من بينهم العراقيين المعدومين ومنحوا رواتب تقاعدية ومازال العديد منهم يتمتعون برواتب في ايران، حيث مثلما احتضنت ايران شهداء من الكرد الفيليين والمجاهدين فنحن نتعامل بالمثل”.

 

وسوم :