الأكثر مشاهدة

فضيحة الطائرات الصربية التي أشتراها العراق في 2010

كشف قائد القوة الجوية الفريق الطيار شهاب جهاد، عن مفاجاة قد تكون مدوية عن صفقة طائرات أشتراها العراق لأغراض التدريب من صريبا عام 2010.
وقال جهاد في لقاء صحفي أجراه معه الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول :”ان طائرة {لاستا 95} الصربية الصنع دخلت للخدمة في عام 2013 وعددها 20 طائرة ووجدنا بها عطل مصنعي وبدأت تظهر مشاكل فيها”.
وبين ان “عطلاتها خطرة جداً فهي تطفأ في أي لحظة وأحيانا وهي متوقفة او في الجو أو لحظة التحليق وبالفعل حصل حادث بفقدان طائرة ونجاة الطائر العراقي وبقيت 19 طائرة منها”.
وأضاف انه “وبعد بفترات سريعة بدأت تظهر العيوب في 14 طائرة والخمسة المتبقية بدأت تظهر بها مشاكل واوقفنا بها الطيران كون لا يمكن الإستهتار بأرواح طلبتنا وطيارينا كون هذه الطائرات خطيرة”.
وأشار جهاد الى ان “هذه الطائرات تسببت بعزوف الطلبة عن الطيران وانتقل 100 طالب الى صنوف أخرى ومنها الى طيران الجيش” لافتا الى “تخريج طلبة ووصلت رتبهم الى رواد ونقباء وهم لم يضعوا قدمهم في طائرة وهذا غير صحيح”.
وكان العراق قد تعاقد مع صربيا في تموز عام 2010 على شراء 20 طائرة من نوع {اتفا بانكيفو لاستا 95} المعدة لأغراض التدريب العسكري ووصل سعر الطائرة الواحدة منها بحسب الاتفاق المبرم بين البلدين إلى 750 ألف دولار.
وفي 20 أيلول من نفس العام تسلم سلاح الجو العراقي ثلاث طائرات منها، ليكون العراق أول دولة في الشرق الأوسط تستورد هذا النوع من الطائرات من صربيا.

وسوم :