الأكثر مشاهدة

عودة رونالدو وطالبان والكورونا

انشغل العالم كله، بسيطرة طالبان على افغانستان بمعجزة ستكشف الأيام إنها كانت ليست عفوية بل مدروسة ومنظمة ومخطط لها في أقبية المخابرات الإمريكية..شاركت بها دول عظمى سهلّت لها السيطرة السريعة كتوفيروجبات ماكدونالد! افغانستان بلد مترامي الإطراف وفيها جبال وهضاب وسهول وفيها الفقر يصول ويجول وفيها معدات عسكرية امريكية متطورة.. صار إنتصارا تاريخيا لطالبان…. ان الامريكان خرجوا كللهم بعد 31/8 ولاحاجة للتفصيل فالعالم كله سكت على اكبر مصائب الكون… وهي سيطرة طالبان التي شوهت الشريعة الإسلامية تشويها كل العالم يعرفه وسكت عنه! و بلحظات مختصرة من الزمن الغابر شكلّت طالبان حكومة تصريف مجاري عفوا تصريف اعمال.. وأنشغل العالم بهذا الإنجاز الحضاري والحراري والحماري أيضا!

وبعد إنحسار وباء الكورونا واللقاحات التي مزقت مجهوليته وعودة الحياة طبيعيا لدول العالم الحضارية والمتخلفة.. وعودة الجماهير للاسواق ولملاعب كرة القدم ..أيضا قلّ إنشغال الصحافة العالمية بالكورونا ودلتاها وتطورات فايروسها الماكر..فقد عطلّت الحياة تعطيلا غريبا وسيأتي يوم ما.. نعرف كل الإسرار التي جعلت الكورونا تغزو العالم الشرقي والغربي والشمالي والجنوبي، غزوا غريب التصور لمن يكتب ولمن يحلل ولمن يدرس ظواهر الحياة من كل جوانبها.. بحيث هنا في العراق .. لم يدفنوا ضحايا الكورونا مع الموتى! خوف العدوى ربما))))

وعاد رونالدو الدون لليونايتد!! فانقلبت الحياة من بساطتها وعفويتها إلى مفأجات جعلت الناس تنسى طالبان وتنسى كورونا!أرتفع مبيعات القمصان الخاصة به بحيث الملكة التي اعتقد تشجع الأرسنال طلبت 20 قميصا موقعة من رونالدو! وصار حديث العالم حتى رواد الفضاء وفي المناجم وفي كل محفل علمي وسياسي وثقافي ورياضي، حول عودة رونالدو لليونايتد بعد فراق 12 عاما!

ماهذا الذي يحصل؟ هل هذه العودة اهّم من سيطرة طالبان على كابول؟ نعم مليار بالمائة! هل هي اهم من الإهتمام بلقاحات الكورونا؟ نعم اهم حتى من اللقاح الشهير فايزر! وقبل هذه العودة سارت شائعات كثيرة حول وجهة الدون الرياضية… بعد ان فرّط به اليوفي شرّ تفريط لينال خسارتين في 3 مباريات… ويعرف جمهوره وإدارته.. ان غرور اليغري هو السبب وإنه خسر جهود لاعبا كانت كل الفرق تحسب له ألف حساب!

بعد ان تدخّل السير فيرغسون وحوّل وجهة الدون من الستي لليونايتد انتعش كل شي في الفريق.. روحية جديدة.. مبيعات .. تفاؤل بالالقاب… وكان الناس بعد معجزة الدون مع منتخب بلاده وتسجيله هدفين برؤية فنية إعجازية، تنتظر رؤيته في الاولد ترافورد…لتاتي مباراة نيوكاسل يونايتد وليظهر الدون من جديد أساسيا..يخطف قلوب عشاق اليونايتد ليروا سحره وإبداعه وموهبته وتفانيه…الغريب ان نيوكاسل فرض طوقا دفاعيا محكما من 8 لاعبين! ومنع الدون من التحرّك والمناورة ….وكان الجميع ينتظر تلك اللحظة التي يزور بها الدون الهدف… ليحققها لهم! ويسجل… فكإنما فازوا بكإس العالم! وأستعر لهيب المباراة بعد تسجيل نيوكاسل التعادل… لتتجه الإنظار نحو المنقّذ… فتصله كره يضربها بطريقة أربكت الحارس المرتعب آصلا وتمر من تحته! فاز اليونايتد بالمباراة وخرجت الجماهير من المدرجات والشوارع في كل آنحاء العالم مبتهجة بتسجيل الدون فنسوا عودة طالبان… ونسوا الكورونا ونسوا الهموم في اغلب دول العالم…

فقط أقولها إن سولسكاير قد لاينجح في قيادة هذه الفريق الى البطولات! لذا أقولها لست قاريء كف… إن هذا الفريق المليء بالمواهب,,,,, يحتاج زيدان! وسترون!

مبروك لكل الجماهير عودة رونالدو لحضنه الجماهيري الرؤؤم!

عزيز الحافظ

وسوم :