الأكثر مشاهدة

لأول مرة.. مشروع رقمنة مواقع التراث العالمي في العراق على موقع اليونسكو

أعلنت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، الثلاثاء، نشر مشروع التوثيق الرقمي لمدن التراث العالمي على موقع اليونسكو.

وأعلن مدير عام دائرة الدراسات والبحوث والتدريب الآثاري قاسم طاهر السوداني والمشرف على فريق العمل وفق بيان صادر عن الوزارة ، (12 تشرين الأول 2021)، عن “قبول ونشر مشروع رقمنة أرشيف مواقع التراث العالمي في العراق في موقع اليونسكو وهو الاول من نوعه في تاريخ العراق الآثاري”.

وأشار السوداني إلى أن “فريق العمل الذي شكلته الدائرة والخاص بدراسة مقترح اليونسكو وتحديد جدوى العمل عليه قام باعداد هذا المشروع بشكل علمي يتوافق مع ستراتيجية الوزارة والمعايير الدولية العالمية التي وضعتها منظمة اليونسكو لحفظ الارشيف والوثائق الخاصة بهذة المواقع وبالاعتماد على القدرات والكفاءات العراقية المتخصصة من كوادر هيأة الاثار والتراث”.

وأضاف السوداني، ان “هذا المنجز الذي حققته هيئة الآثار والتراث في وزارة الثقافة لأول مرة في تاريخها سيحقق جملة من المعطيات العلمية المهمة على كافة الأصعده لعل أهمها دعم آليات وسبل البحث العلمي في الهيأة وتفعيل الترويج والدعاية في مواقع التراث العالمي محلياً ودولياً عبر منصه اليونسكو واستقطاب المجاميع السياحية الأجنبية والمحلية ودعم مشاريع وخطط الصيانه والترميم والحفظ والتنمية المستدامة وتفعيل التبادل الثقافي مع الدول الأخرى”.

وأكد السوداني وفق البيان، أن “المشروع يساعد على الشروع بتأسيس برنامج الزيارات الافتراضية لمواقع التراث العالمي بغية نشر الوعي الثقافي الخاص بالموروث الحضاري العراقي”.

وتابع البيان، “من جانبه اشار محمد قاسم المعمار إلى أن خطة العمل في إدارة هذا المشروع تتضمن أربعة محاور رئيسية بتجميع الأرشيف الصوري لمواقع التراث العالمي في العراق وتصنيفه وإنشاء قاعدة بيانات الكترونية وتحويل الأرشيف إلى أرشيف رقمي ضمن المعايير الدولية لمنظمة اليونسكو في توثيق وأرشفة مواقع التراث العالمية وتحديد قواعد البيانات واتاحة المعلومات للبحث العلمي واصدار فهرست تعريفي بالمشروع بالتعاون مع منظمة اليونسكو/ لجنة التراث العالمي”.

وأضاف المعمار، إلى ان “هذا المشروع يحقق جملة من الأهداف التي تخدم الرؤية التراثية العالمية ومنها الاهتمام بتلك المواقع وجعلها في دائرة الضوء باعتبارها رسالة علمية في الآثار وبوابة للاهتمام بارشيفها الوثائقي والصوري”.

 

وسوم :