الأكثر مشاهدة

إياد علاوي: عدم مشاركتنا بالانتخابات كان لأسباب منها الفساد المالي والإداري والتدخلات الأجنبية

اكد رئيس الجبهة الوطنية المدنية العراقية اياد علاوي، اليوم السبت، ان نسبة المشاركة في الانتخابات لم تتجاوز 12%، فيما دعا المحكمة الاتحادية الى عدم المصادقة على النتائج.
وقال علاوي في مؤتمر صحفي “حذرنا مبكرا من إجراء انتخابات دون تهيئة أجواء مناسبة”، لافتا الى اننا “قررنا مقاطعة الانتخابات وتوقعنا أن تترتب عليها فتنة وتزييف لإرادة الناخبين”.
واضاف ان “نسبة المشاركة التي أعلنتها مفوضية الانتخابات غير معقولة ولم تتجاوز 12%”، مطالبا “المحكمة الاتحادية العليا بعدم التصديق على نتائج الانتخابات”.
وطالب علاوي  “بعثة الأمم المتحدة بكشف الأدلة التي تملكها عن التلاعب بالانتخابات”، مؤكدا: “عدم مشاركتنا بالانتخابات كان لأسباب منها الفساد المالي والإداري والتدخلات الأجنبية”.
واشار الى انه “يجب عقد مؤتمر وطني لاحتواء أي مشاكل قد تنتج عن الانتخابات، حيث اننا وصلنا إلى درجة الاحتراب وهناك أطراف تهدد أطرافا أخرى”، مبينا انه “لا يحق للأقلية التي شاركت في الانتخابات أن تحدد مصير الأغلبية التي قاطعتها”.

وسوم :