الأكثر مشاهدة

وزير الموارد المائية يعلن دخول مذكرة التفاهم بين العراق وتركيا حيز التنفيذ..

أعلن وزير الموارد المائية، مهدي رشيد الحمداني، اليوم السبت، دخول مذكرة التفاهم بين العراق وتركيا حيز التنفيذ.

وذكرت الوزارة في بيان  أن “الحمداني عقد في مبنى مديرية الموارد المائية في محافظة المثنى أجتماعاً ضم نائب المحافظ وعدد من المديرين العامين ومديري مديريات الموارد المائية في  محافظات بابل والديوانية والمثنى لمتابعة أطلاقات المياه للمحافظات الواقعة على ذنائب الأنهر”.

وأكد الوزير، بحسب البيان، على “ضرورة تكاتف الجهود بين الوزارة والحكومات المحلية في المحافظات لضمان إيصال الحصص المائية إلى الجميع وبعدالة”، مبيناً أن “الوزارة أتخذت أجراءات فعالة لتأمين إرواء مساحة زراعية جيدة خلال الموسم الزراعي الشتوي المقبل”.

وأوضح أن “الموسمين الماضيين شهدا نجاحاً لم يتحقق منذ سنين رغم ظروف الشحة المائية”، مشيرا إلى أنه “في ضوء  أستمرار أنحسار الامطار في العراق والمنطقة أتخذت الوزارة عدة إجراءات للحد من أثار الشحة المائية”.

ودعا الوزير: “الجميع آلى تفهم الوضع الحالي”، موجهاً بـ”تكثيف تطهير الجداول والأنهر لأيصال المياه الى الذنائب”.

وبين أن “التجاوزات على الحصص المائية ستؤثر بصورة كبيرة على المحافظات الواقعة في الذنائب وأن الوزارة لن تسمح بالتجاوز على الحصص المائية للمحافظات، ونحن ماضون في إزالة جميع التجاوزات”.

وتابع: “مذكرة التفاهم الموقعة بين جمهورية العراق والجمهورية التركية دخلت حيز التنفيذ  بعد مصادقة البرلمان التركي ورئيس الجمهورية التركية عليها، وتكمن أهمية مذكرة التفاهم في كونها تضمن حصة مائية عادلة للعراق”.

 وفيما يخص الجانب الأيراني، أشار الوزير إلى أنه “لم نجد أي تعاون ونأمل من الجارة أيران الجلوس لطاولة المفاوضات للوصول الى تفاهمات لأستحصال حصة العراق المائية”.

وأضافت الوزارة أن “زيارة وزير الموارد المائية إلى محافظة المثنى شملت الاطلاع على عمل محطة ضخ السوير”، موجهاً بـ”صيانتها لضمان ديمومة إيصال المياه الى جميع المستحقين وبعدالة”.

وسوم :