الأكثر مشاهدة

الاطار التنسيقي يعلق على مبادرة الحكيم: لن نتفاوض!

علق الإطار التنسيقي، اليوم الاربعاء، على مبادرة رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم الداعية الى جلوس جميع الأطراف السياسية على طاولة واحد لحل الانسداد السياسي، مؤكدا انه لن يتفاوض الا بعد اكمال العد والفرز اليدوي او اعادة الانتخابات.
وقال عضو الإطار التنسيقي عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي السعداوي ، إن “الإطار التنسيقي لا يدخل في أي تفاوض أو حوارات جانبية بالوقت الحاضر، إذا لم تنته قضية العد والفرز اليدوي أو إعادة الانتخابات، وعند حسم هذا الملف يمضي بالحوارات الأخرى، لأنه بأصل الموضوع هو معترض على نتائج الانتخابات”.
وبشأن مبادرة رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، الداعية الى جلوس جميع الأطراف السياسية على طاولة واحد لحل الانسداد السياسي، اوضح السعداوي، أن “الحكيم جزء من الإطار التنسيقي، ولم ينسحب، ولكنه يعطي المبادرات، وهي إما أن يتم القبول بها من الطرف الآخر أو لا، لكن الإطار لن يتفاوض أو يتفاهم إلا بعد العد والفرز اليدوي الشامل”.
وكان رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، أطلق يوم أمس الثلاثاء، مبادرة تضمنت نقاطا عدة، منها جمع القوى الفائزة (على مستوى المقاعد أو الأصوات) وعلى مستوى (المتقبل للنتائج أو المعترض عليها) وعلى مستوى (القوى الكبيرة أو القوى الناشئة الشبابية والمستقلة)، لوضع صيغة تفاهم تفضي الى إعادة التوازن للعملية السياسية من خلال اتفاق وطني جامع، متبنى من قبل الجميع، بآليات ونقاط وتوقيتات واضحة وعملية.

وسوم :