الأكثر مشاهدة

مدير الطاقة الذرية الدولية يعلن فشل المحادثات مع إيران

أعلن المدير العام لوكالة الطاقة الذرية، رافائيل غروسي، يوم الأربعاء، عن فشل محادثاته مع المسؤولين الإيرانيين بشأن الملف النووي، مشيراً إلى أن الأمور تتجه نحو تكتم طهران على ما يجري.

 

وقال غروسي في مؤتمر صحفي، إنه لم يتمكن من الوصول إلى اتفاق مع المسؤولين الإيرانيين في طهران، “وقد اقتربنا من نقطة لا نضمن معها استمرار معرفة ما يحدث في إيران”، بحسب وكالة رويترز.

 

وأضاف “على الرغم من الجهود التي بذلتُها، لم نتمكن أمس من التوصل إلى اتفاق، وأن توقيت الاتفاق مع إيران حول كاميرات مركز إنتاج معدات أجهزة الطرد المركزي يقترب من نهايته”.

 

وكان غروسي غادر طهران أمس الثلاثاء بعد لقائه رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.

 

وسعى غروسي في طهران إلى التوصل لاتفاق مع إيران حول تركيب 4 كاميرات مجددا في مركز إنتاج معدات أجهزة الطرد المركزي (تيسا) في كرج.

 

وزعمت إيران أن إحدى كاميرات الوكالة في هذا المركز تضررت نتيجة هجوم تخريبي إسرائيلي سابقا. ولم تسمح طهران لمفتشي الوكالة بالوصول إلى هذا المركز بعد الهجوم.

 

وتأتي هذه التصريحات بينما تحظى مفاوضات غروسي مع المسؤولين الإيرانيين عشية استئناف المفاوضات النووية لإحياء الاتفاق النووي في فيينا، بأهمية خاصة نظرا للقيود التي تفرضها طهران على وصول مفتشي الوكالة إلى مراكزها النووية.

 

وكذلك تتزامن هذه التصريحات مع اجتماعات مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي بدأت اليوم في فيينا وتستمر لمدة 3 أيام لمناقشة التزامات إيران المتصلة ببرنامجها النووي.

 

وأبلغ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافاييل غروسي، مجلس محافظي الوكالة خلال الاجتماع أن المفاوضات التي أجراها هذا الأسبوع في طهران بشأن برنامج إيران النووي لم تتمخض عن أي نتيجة.

 

وشدد في الوقت نفسه على أنه لن “يتخلى عن مساعيه للتوصل إلى نوع من التفاهم مع إيران”.

وسوم :