الأكثر مشاهدة

حل “نزاعات العشائرية” في ميسان: بعضها يمتد لنحو 50 سنة!

أعلن قائد فرقة الرد السريع الفريق الحقوقي ثامر الحسيني، الأربعاء، فض أكثر من 720 نزاعاً عشائرياً في ميسان، فيما أشار إلى أن الفرقة طرحت إعادة تلك التجربة في ديالى. 

وقال الحسيني أن “فرقة الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية تولت مجموعة من المهام، من ضمنها فض النزاعات العشائرية بمحافظات الجنوب وخصوصا في ميسان والبصرة”.

وأضاف، أن “قوات الرد السريع ولمهنيتها العالية تمكنت من فض اكثر من 720 نزاعاً عشائرياً كانت أعمارها تمتد لاكثر من 48 عاماً إذ وقع ضحية تلك الخلافات الكثير من الضحايا من ابناء العشائر المتنازعة وتمكنا وبجهود المشايخ من تشكيل لجنة لفض النزاعات وحل الكثير منها واعادة المهجرين بسبب تلك الخلافات فضلا عن ارجاع الحقوق المسلوبة”.

وتابع أنه “في محافظة ديالى طرحنا نفس الموضوع في قيادة العمليات وقيادة الشرطة وهو اعادة تشكيل لجنة لفض النزاعات”، مبينا أن “اغلب النزاعات في ديالى المأخوذ عنها هي نزاعات طائفية والحقيقة هي اما عشائرية او اقتصادية اكثر من ما هي طائفية، ولكنها تتجه نحو الصبغة الطائفية بسبب وجود بعض المستفيدين من هذا الصبغة فضلا عن الإعلام المغرض الذي يتجه بنفس هذا الاتجاه”.

وأكد الحسيني أن “اهالي ديالى متعايشون بانسانية واخوة ولا توجد اي صور للطائفية بين ابناء المحافظة

وسوم :