تطهير قضاء تلعفر بالكامل من عناصر “داعش”

كشف مصدر مطلع، اليوم الثلاثاء، ان القوات الأمنية تمكنت من تحرير قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى من عناصر “داعش” بالكامل.
وقال مصدر من أهالي تلعفر، إن “قوة مشتركة من الفرقة الذهبية والجيش العراقي والشرطة المحلية وكذلك اهالي قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى قاموا بتطهير القضاء بالكامل من عناصر داعش، بعد اشتباكات معهم”.
وأضاف المصدر أن “الاشتباكات اسفرت عن مقتل وهروب العديد من داعش”، مبينا أن “العلم العراقي يرفرف على بعض مراكز الشرطة بالمناطق التي كان مسيطرا عليها في قبل داعش”.
وأشار الى أن “القضاء يخلو حالياً من وجود داعش وهناك هدوء تشهده المدينة”.
وكانت قوة مشتركة قد تمكنت، اليوم، من القاء القبض على 8 من عناصر داعش الارهابية بينهم 3 يرتدون زيا نسويا في تلعفر شمال غربي الموصل.
وكان مصدر امني رفيع افاد، اليوم، بأن قوات النخبة ضبطت اجهزة اتصال تعود للجيش السعودي في قضاء تلعفر.
يشار الى أن قائد القوة الخاصة بقضاء تلعفر اللواء الركن ابو الوليد نفى، امس الاثنين، تعرضه لاي اعتداء “ارهابي”، فيما اكد استمراره بقتال عناصر “داعش”.
وكان الامين العام لتجمع الشبك الديمقراطي حنين القدو قد أعلن، امس الإثنين، سقوط قضاء تلعفر بيد العناصر الارهابية بسبب نقص تجهيزات القوة المكلفة بحمايته، فيما اعرب عن تخوفه من قتل الشيعة داخل المدنية.
يشار إلى أن اهالي قضاء تلعفر قد ناشدوا، امس الاثنين، القائد العام للقوات المسلحة الاسراع بانقاذهم من خطر اقتحام مدينتهم من قبل عناصر “داعش” خلال الساعات المقبلة.
يذكر ان عدداً من وسائل الاعلام اشارت الى سيطرة عناصر تنظيم “داعش” على قضاء تلعفر بعد قتال عنيف.
وسيطرت عناصر من تنظيم “داعش” على مدينة الموصل في (الـ 10 من حزيران الحالي).

وسوم :