الأكثر مشاهدة

نصيف توضح هدف الدعاوى المرفوعة لدى المحكمة الاتحادية بشأن القضايا الدستورية

تسريبات نيوز وكالة اخبار عراقية شاملة

اصدرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الخميس، توضيحاً بشأن الدعاوي التي رفعتها امام المحكمة الاتحادية مؤخرا.  
  
وقالت نصيف في بيان إن “الضليع بالقانون والمتتبع للأحداث السياسية يجد أن هذه الدعاوى سواء المتعلقة بالكتلة الأكبر أو غيرها هي من أهم الدعاوى التي يمكن أن تقام أمام المحكمة الإتحادية، على سبيل المثال أن الدستور في المادة 54 لم يحدد صلاحيات رئيس السن وذكر فقط انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبيه، في حين ان الكثير من الأمور حدثت في ظل الصلاحيات التي تمتع يها رئيس السن خلال الدورات النيابية الماضية، وبالتالي فإن هذه القرارات تقنن السنن التي سار عليها مجلس النواب “.  
  
وأضافت أن “في الوقت الذي ابدي فيه استغرابي من هذا الهجوم غير المبرر ضدي من قبل أشخاص ليس لديهم أي إدراك قانوني ولا علمي ولا سياسي”.   
  
وأكدت نصيف أن “الهدف من هذه الدعاوى هو جعل المحكمة الاتحادية توضح وتفسر المواد التي لم يوضحها الدستور، وهذا الأمر يخدم الجميع ويحقق المصلحة الوطنية “.  
  
وأجلت المحكمة الاتحادية، الثلاثاء الماضي، النظر في دعوى النائبة عالية نصيف والنائب عطوان العطواني بشأن تشكيل الكتلة الأكثر عدداً.  
  
وذكر بيان للمحكمة الاتحادية تلقى “ناس” نسخة منه، (25 كانون الثاني 2022) أنها “عقدت بتاريخ 25/1/2022 الجلسة الاولى للمرافعة الخاصة بالدعويين المقدمتين من أعضاء مجلس النواب كل من عالية نصيف وعطوان السيد حسن بخصوص المطالبة باعلان الكتلة النيابية الاكثر عدداً وبطلان جلسة مجلس النواب يوم 9/1/2022”.    
  
وأوضحت، أنه “بعد تبادل الدفوع بين الطرفين المتداعيين، قررت المحكمة تحديد يوم الثلاثاء الموافق 1/2/2022 موعداً للجلسة الثانية لاستكمال المرافعات في الدعوى”.    
  
وعقدت المحكمة الاتحادية جلستها المخصصة للنظر في الطعون المقدمة بشأن الجلسة الأولى لمجلس النواب بدورته الخامسة.  
  
وأفاد مراسلنا، (25 كانون الثاني 2022)، بأن المحكمة افتتحت جلستها لهذا اليوم، وبدأت في النظر بدعوى الإطار التنسيقي للنواب عالية نصيف وعطوان العطواني بشان الجلسة الأولى لمجلس النواب.      

وسوم :