نشاطات وزارة الثقافة ليوم 18-6-2014

الاب جوزيف يدعو الى وحدة العراق
تصريح الاب جوزيف راعي الكنيسة الانجيلية للقسم الاعلامي في وزارة الثقافة :
نحن كمسيحيين نشجب العدوان على شعبنا العراقي وعلى مدينة الموصل .. نقف جميعا ونطلب من الله ان يرفع عن هذه البلاد روح القتل والدمار وان يحفظ العراقيين بكل طوائفهم من كل شر .. نحن رجال السلام .. طوبى لصانعي السلام … نصلي ان يعم السلام وان يعم الخير والسلام في البلاد والخير لكل العراقيين ولا نريد اقصاء لأحد ولا ان يشعر احد انه مهمش وكل عراقي يأخذ حقه وان تؤمن لكل عراقي حياة كريمة بدون تفرقة فالأديان لخير الانسان وليس لتفريق الناس .. نصلي للعراق وللعراقيين .
لبيك ياعراق في المركز الثقافي البغدادي

برعاية وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي وبأشراف السيد وكيل الوزارة طاهر الحمود وتحت شعار ( لبيك ياعراق ) .
ينظم القسم الاعلامي في وزارة الثقافة وبالتعاون مع المركز الثقافي البغدادي وقفة تضامنية مع قواتنا المسلحة في حربها ضد الارهاب ويشارك فيها مبدعون وشعراء ومثقفون وادباء وفنانون عراقيون وذلك في الساعة العاشرة من صباح يوم الجمعة الموافق 20/6/2014 في المركز الثقافي البغدادي الكائن في شارع المتنبي في بغداد .
مهرجان ( لبيك يا عراق )
تقيم دائرة الفنون الموسيقية احدى تشكيلات وزارة الثقافة مهرجاناً بعنوان ( لبيك يا عراق ) في قاعة المسرح الوطني يوم الثلاثاء الموافق 17/6/2014 الساعة الحادية عشرة صباحاً .
ومن المقرر ان يشارك في هذا المهرجان مجاميع من الشعراء والملحنين والمنشدين.
يذكر ان هذا الاحتفال يقام في هذه الأيام التاريخية أيام البطولة والمجد حيث تتعزز الوحدة الوطنية وتصدح حناجر الفنانين مع ابناء قواتنا المسلحة لمقاتلة أعداء العراق من الداعشيين .
في البيت الثقافي البابلي المثقفون العرب ..مكارثية جديدة أم قلق وجودي
استضاف البيت الثقافي البابلي الفنان التشكيلي والشاعر الدكتور غالب المسعودي للحديث عن موضوعة (المثقفون العرب ..مكارثية جديدة أم قلق وجودي) .وتحدث الدكتور المسعودي عن عدة محاور تتعلق بموضوعة المحاضرة مثل واقع الثقافة والمثقفين في الوطن العربي بالوقت الراهن ومدى انحسار دور المثقف في التأثير بالمجريات التي يعيشها العرب بالشكل الذي يشكل كارثة جديدة من شانها أن تنحدر بالمجتمعات إلى مستويات متدنية بسبب ابتعادها عن الثقافة، كما عقد المحاضر مقارنة بين مفهومي (سلطة الثقافة) و (ثقافة السلطة) ومدى تغلب المفهومين احدهما على الأخر، كما تحدث عن تجربته الفنية والثقافية التي مزج فيها بين عمله في الطب وولعه بالفن والأدب .وجرى في الأمسية التي أدارها الناقد الدكتور رشيد هارون وحضرها أدباء ومثقفون وأساتذة جامعيون مداخلات واستفسارات أجاب عنها المحاضر.
( دورة تعريفية لموظفي وزارة الخارجية )
في دار الكتب والوثائق

أقامت دار الكتب والوثائق الوطنية دورة تعريفية لموظفي وزارة الخارجية من 10/6 الى 12/6/2014 استناداً الى توجيهات مجلس الوزراء بأشراك مؤسسات الدوله في دورات تعريفية تخصصية بدار الكتب بما يخص الارشيف الوطني والاقسام العائدة للارشيف .
والقى مدير عام دار الكتب والوثائق الدكتور سعد بشير اسكندر محاضرة تناولت اهم التوجيهات والمتعلقات بخصوص الوثائق وضرورة توثيقها وقد ابدى توجيهات حول امكانية استمرار التعاون بين الدار ووزارة الخارجية حول موضوع الوثائق الموجودة في وزارة الخارجية ومنذ تأسيسها عام 1923 م حيث لايوجد تعاون جديد بهذا الجانب , واوضح الدكتور سعد أسكندر بأن يكون هناك تعاون لكيفية حفظ الوثائق الموجودة وترحيلها الى دار الكتب وفق قانون رقم 70لعام 1983 فيكون التعاون عن طريق اللجنة الرئيسية الموجودة في وزارة الخارجية واللجان الفرعية التابعه لها اي تقوم بتهيئة كافة الاضابير للعمل بها وترحلها الى الدار عن طريق اللجنة الرئيسية لما تملكه هذه الوزارة من وثائق مهمة وانها تمثل سياسة العراق الخارجية عن طريق المفوضيات والسفارات والقنصلية واهم المعاهدات والبرتوكولات وهذه االوثائق يحتاجها طلاب العلم من الماجستير والدكتوراه .
وقام قسم التفتيش التابع لدار الكتب و الوثائق بشرح هذه الدورة التعريفية بنقاط مثبتة عن الارشيف الوطني للعراق وكيفية جلب الوثائق وتسليمها الى قسم الاعداد الفني حيث تجري عليها عمليات فنية , وبعد ذلك تم شرح طريقة تصويرها بعد الانتهاء من قسم الاعداد الفني وتحويلها الى قسسم المايكرو فلم لتقوم بتصويرها على اجهزة المايكروفش ومن ثم ترحيلها الى مخزن الوثائق ليتم وضعها على شكل افلام مايكروفش وتعرض على اجهزة القارىء لكي يحصل على المعلومات عند اجراء البث .
وفي ختام الدورة القى معاون الدار وكالة السيد جمال عبد المجيد توجيهاته بخصوص الدورة واهمية الوثائق وبعدها قام الدكتور مع موظفي وزارة الخارجية بجوله في اقسام الدار وقد اطلع الموظفين على التطور الحاصل في الدار من خلال سير العمل الرقمي في الدار و اصدارات رقمية وارشيف رقمي ومكتبة رقمية وقد اثنى موظفو وزارة الخارجية على التطور الحاصل في الدار وماتشهده من حركة واعية لسير العمل الثقافي ومواكبة التطور الحاصل في العالم .
المظاهر البديعية في خطب الامام علي “عليه السلام ”
صدرعن دار الشؤون الثقافية العامة كتاب بعنوان “المظاهر البديعية في خطب الامام علي (عليه السلام) للكاتب حيدر احمد الزبيدي والكتاب هو ضمن سلسلة دراسات بلاغية ضمن منشورات بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013.
كشف المؤلف في مقدمة كتابه عن المظاهر البديعية عن بلاغة تلك المظاهر بعد ان واجهت نزاعات تشكك في طبيعتها، وتقلل من اهميتها وتزعم انها مجرد حلي مزوقة , فهي عندها محسنات تحلق النصوص ، وتعمل على تجميلها من دون ان يكون لها اثر في التراكيب وبدليل ورودها بالقران الكريم ،ونهوض قسم كبير من النصوص البلاغية القديمة على فكرة اهمية البديع وفنونه فضلاً عن قيام الكثير من الدراسات الحديثة التى اعادت الى البديع اعتباره البلاغي والغني واسهمت في تقديمه بأطار نقدي متميز .
واشارالكاتبالى ان الدراسة احتوت على تمهيد وثلاثة فصول وخاتمة ، اما التمهيد فكان عنوانه “بلاغة البديع في الخطب العلية “وفيه حاولت الدراسة ان تعطي فكرة عن مصطلح “البديع” ومفهوم المظهر ،فضلا عن بلاغة الامام وخطابته.
وكان الفصل الاول بعنوان “بلاغة الصوت ” بحجم ثلاثة مباحث اقتربت فيه الدراسة من التكرار وانواعه والجناس واشكاله والسجع والتوازن .
وجاء الفصل الثاني بعنوان “بلاغة التركيب ” بثلاثة مباحث كذلك اقتربت فيه الدراسة من الالتفات تحت عنوان “تغير الاسلوب “،ومن الحذف،والعكس والتبديل تحت عنوان “الجمل البديعية ذات التوجه النحوي”،ومن حسن المقدمة، وحسن الخاتمة تحت عنوان “طول الجملة البديعية وقصرها “.
فيما بين الفصل الثالث “بلاغة الدلالة ” بثلاثة مباحث اقتربت فيه الدراسة من الطباق،والمقابلة تحت عنوان “السياق القائم على حضور الطباق والمقابلة” ومن الإجمال والتفصيل،واللف والنشر، والتتميم، وحسن التعليل تحت عنوان “السياق الناتج عن ارتباط الجمل البديعية مع بعضها”،ومن التناص والاستغراب ،وحسن الخروج تحت عنوان “النصوص القائمة على اختلاف الدلالة باختلاف السياق”.
والجدير بالذكر ان خاتمة الكتاب شملت نتائج كان ابرزها هو ان الخطب الحيدرية للامام علي (عليه السلام) لم تكن على وتيرة واحدة تبعث السأم والملل، فقد إستطاع بفصاحته العالية وبلاغته المتميزة ان يسخر الجانب الفني لاسيما البديع في خدمة الجانب الموضوعي لخطبه على الرغم من حضور الجانب الديني بشكل واضح ولافت للنظر ،ظل البديع محافظاًعلى موقعه داخل النص ،لقدرته على ايصال الموضوع للمتلقي بطريقة فنية ومتميزة , كما ابتعد عن التكرار بأقسامه , ولا سيما أن هذا المظهر يعد من اكبر مباحث الرسالة , وهذا يدل على ولع الامام(عليه السلام) بهذا المظهر , فضلا عما يتمتع به من حضور فاعل , وكفاية متميزة تتمثل في التوكيد والابلاغ .
وزارة الثقافة
القسم الاعلامي
15/6/2014

 

وسوم :