الأكثر مشاهدة

دراسة تطمئن بشأن زيادة الوزن في رمضان.. الليل لن تغير من التمثيل الغذائي

تسريبات نيوز وكالة اخبار عراقية شاملة

يقلق كثير من الناس بشأن زيادة الوزن عند تناول الطعام في وقت متأخر عن وقت معين. وأحد الاقتراحات الشائعة هو عدم تناول الطعام بعد الساعة 8 مساءً، فما بال لو كان موعد الإفطار في شهر رمضان  بعد الساعة 8.  
 
في الواقع، النصيحة بشأن تناول الطعام في الليل مضللة، وما تأكله أهم بكثير من موعد أكله.  
  
الأكل والإيقاع اليومي  
تنبع فكرة زيادة الوزن نتيجة تناول الطعام في الليل من الدراسات التي أجريت على الحيوانات، والتي تشير إلى أن الجسم قد يستخدم السعرات الحرارية المستهلكة بشكل مختلف بعد وقت معين من اليوم، حسب موقع Health Line الطبي.  
  
يفترض بعض الباحثين أن تناول الطعام في الليل يتعارض مع إيقاع الساعة البيولوجية، وهي دورة مدتها 24 ساعة تخبر الجسم بموعد النوم وتناول الطعام والاستيقاظ.  
  
ووفقاً لإيقاع اليوم، فإن الليل مخصص للراحة وليس الأكل.  
  
على سبيل المثال، تكتسب الفئران التي تأكل على عكس إيقاعها اليومي وزناً أكبر بكثير من الفئران التي تأكل فقط خلال ساعات الاستيقاظ، حتى لو أكلت نفس الكمية من الطعام، ومع ذلك لا تدعم جميع الدراسات التي أجريت على البشر هذه الفكرة.  
  
بل، وجدت دراسة أجريت على أكثر من 1600 طفل عدم وجود صلة بين تناول العشاء بعد الساعة 8 مساءً والوزن الزائد. في هذه الدراسة، التي نشرت على دورية Pub Med، لم يثبت أن الأكل المتأخر يعني تناول سعرات حرارية أكثر.  
  
هل يتسبب الإفطار بزيادة الوزن؟  
ومع ذلك، عندما تتبَّع الباحثون عادات الأكل لدى 52 بالغاً وجدوا أن أولئك الذين تناولوا الطعام بعد الساعة 8 مساءً استهلكوا سعرات حرارية أكثر من الذين تناولوا الطعام في وقت سابق.  
  
وبطبيعة الحال تؤدي السعرات الحرارية الإضافية إلى زيادة الوزن بمرور الوقت.  
  
بشكل عام، عندما يقع إجمالي ما تتناوله من السعرات الحرارية ضمن احتياجاتك اليومية، فلن تحصل زيادة الوزن لمجرد تناول الطعام في الليل كوجبة الإفطار، إلا إذا تضمن الإفطار العديد من الأطباق المقلية وما تلاها من أطباق الحلويات الغنية بالسكر.  
  
بغض النظر عن التوقيت، فإن تناول سعرات حرارية أكثر مما تحتاجه سيؤدي إلى زيادة الوزن.  
  
وبالفعل، نظر الباحثون في العلاقة بين توقيت الوجبة وإجمالي السعرات الحرارية المتناولة لـ59 شخصاً. والجدير بالذكر أن الأفراد الذين أكلوا قبل موعد نومهم تناولوا سعرات حرارية أكثر بشكل عام من أولئك الذين تناولوا وجباتهم الأخيرة في وقت مبكر.  
  
وبالتالي، فإن تناول الطعام ليلاً قد يؤدي إلى زيادة الوزن فقط إذا كنت تأكل فائضاً من السعرات الحرارية.  
  
فالتمثيل الغذائي عملية معقدة، وبينما نفترض أن التمثيل الغذائي يتباطأ بشكل كبير في نهاية اليوم، وبالتالي، فإن الجسم لا يحرق السعرات الحرارية التي تستهلكها في الليل.  
  
ولكن في الواقع، رغم أن التمثيل الغذائي الخاص يكون أبطأ في الليل عندما يكون الإنسان ساكناً وأقل نشاطاً، فإنه لا يتوقف أبداً عن العمل، حتى عند النوم.  
  
السعرات الحرارية المستَهلَكة في الليل لن تغير من التمثيل الغذائي أو تحسب أكثر من السعرات الحرارية المستهلكة خلال النهار، لكن مصدرها وعددها هو ما يصنع كل الفارق.  

وسوم :