الأكثر مشاهدة

مع دخول الحرب شهرها الثالث.. الأزمة الإنسانية تتعقد في أوكرانيا.

مع دخول الحرب شهرها الثالث.. الأزمة الإنسانية تتعقد في أوكرانيا والمعارك العسكرية تستمر على جبهات مختلفة.. موسكو متمسكة بتحقيق هدفها الكبير والجيش الأوكراني يؤكد مقتل 21,800 جندي روسي

كييف- متابعات: دخلت الحرب الروسية على أوكرانيا، اليوم الأحد، شهرها الثالث، حيث استمرت المعارك وسقوط قتلى في العديد من المناطق في أوكرانيا، فيما فشلت محاولة جديدة لإجلاء مدنيين من ماريوبول، إذ يقترب عدد اللاجئين الفارين من الحرب من 5.2 ملايين وفق الأمم المتحدة، فيما بلغ عدد النازحين داخل أوكرانيا أكثر من 7.7 ملايين شخص.
ويصل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إلى كييف، برفقة وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في وقت دعت واشنطن 40 دولة إلى اجتماع في ألمانيا الثلاثاء لمناقشة الاحتياجات الأمنيّة لأوكرانيا على المدى الطويل.
ميدانيا، كثفت القوات الروسية هجماتها على عدة مناطق شرقي وجنوبي أوكرانيا مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، بينما دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إلى لقاء مباشر مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.
واتهمت وزارة الخارجية الروسية الولايات المتحدة بمحاولة إقناع المجتمع الدولي بأن روسيا تستخدم أسلحة سامة وبيولوجية في أوكرانيا، وبأنها بمعية كييف تخططان لزرع أسلحة كيميائية وبيولوجية في موقع للقوات الروسية بأوكرانيا.
في ماريوبول، قال رئيس بلدية المدينة على حسابه في تلغرام إنّ محاولة جديدة لإجلاء المدنيين إلى زابوريجيا باءت بالفشل.
وقال بيترو اندريوشتشنكو إن نحو مئتين من سكان المدينة الصناعية على بحر أزوف كانوا بدأوا يتجمّعون لإجلائهم حين عمد الجيش الروسي إلى “تفريقهم”، حتى إن بعضهم أُجبر، حسب قوله، على صعود حافلات متجهة إلى منطقة يحتلها الروس على بعد ثمانين كلم شمالا.
وألغيت بالفعل ممرات إنسانية كثيرة في اللحظة الأخيرة في ماريوبول، وتبادلت كل من موسكو وكييف الاتهامات بالمسؤولية عن ذلك.
بدورها قالت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية اليوم، الأحد، إن 21 ألفا و800 جندي روسي قُتلوا منذ بداية الحرب التي شنتها روسيا على أوكرانيا، وفق ما ذكرت وكالة أنباء “يوكرنفورم” الأوكرانية.
وأضافت القوات المسلحة الأوكرانية أن الجيش الروسي فقد 873 دبابة، و2238 مركبة قتالية مدرعة، و408 من الأنظمة المدفعية، و147 من أنظمة الصواريخِ متعدّدِ الانطلاقِ، و69 من أنظمة الدفاع الجوي، و179 طائرة، و154 مروحية، و1557 مركبة، و8 سفن وقوارب، و76 خزان وقود، و191 طائرة بدون طيار من المستوى التشغيلي والتكتيكي، و28 وحدة من المعدات الخاصة، و4 أنظمة صواريخ باليستية قصيرة المدى.
وأعلن مكتب المدعى العام الأوكراني، اليوم، ارتفاع ضحايا الهجمات الروسية من الأطفال في أوكرانيا إلى أكثر من 602، حيث قُتل 213 طفلا وأصيب 389 آخرون، منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 شباط/فبراير الماضي. وأشار البيان إلى أن هذه الأرقام ليست نهائية، إذ يجري العمل في مناطق القتال الفعلي في الأراضي المحتلة والمحررة مؤقتا، موضحا أن أكبر عدد من الضحايا من الأطفال سجل في منطقة دونيتسك (122 طفلا) يليها العاصمة كييف 114 طفلا.

وسوم :