الأكثر مشاهدة

دراسة:المشي السريع يساهم في تقليل العمر البيولوجي للإنسان

تسريبات نيوز وكالة اخبار عراقية شاملة

وجد باحثون من جامعة ليستر البريطانية، صلة واضحة بين المشي بشكل أسرع وتقليل العمر البيولوجي للإنسان.

وبحسب الدراسة التي شارك فيها 400 ألف بريطاني، تم درس جيناتهم فإن المشي السريع يمكن أن يجعل الإنسان يبدو أصغر بـ 16 عاما بحلول الوقت الذي يصل فيه إلى منتصف العمر.

وأشارت نتائج الدراسة أن المشاركين الأسرع، الذين تم تعريفهم على أنهم أولئك الذين ساروا أسرع من 4 ميل في الساعة، لديهم تيلوميرات أطول، وهي “القبعات” في نهاية كل كروموسوم، ولديهم تسلسلات متكررة من الحمض النووي التي تحمي الكروموسوم من التلف، على غرار الطريقة التي يمنعها الغطاء الموجود في نهاية رباط الحذاء من الانهيار.

وتصبح هذه التيلوميرات أقصر، في كل مرة تنقسم فيها الخلية، حتى النقطة التي تصبح فيها قصيرة جدا بحيث لا يمكن للخلية الانقسام.

ويرى العلماء أن طول التيلومير هو علامة على العمر البيولوجي، بغض النظر عن وقت ميلاد الشخص، ومرتبط بمجموعة من الأعراض التي نربطها بالشيخوخة مثل الضعف.

وقدر الباحثون أن المشي السريع لمدة حياة يمكن أن تقلل من العمر البيولوجي للفرد بما يصل إلى 16 عاما بحلول منتصف العمر.

وقال خبير النشاط البدني وكبير مؤلفي الدراسة البروفيسور توم ييتس: “إن الأبحاث السابقة أظهرت أن سرعة المشي هي “مؤشر قوي للغاية” على الحالة الصحية”، وأضاف:” إن النتائج الجديدة تؤكد أن تبني وتيرة مشي سريعة “يؤدي في الواقع إلى صحة أفضل” و “من المرجح أن يؤدي إلى سن بيولوجي أصغر سنا”.

ويعتقد الخبراء أن المشي الأسرع هو علامة على صحة العضلات والعظام الأفضل، ولياقة القلب والرئة، ومستويات النشاط، والتحفيز والصحة العقلية، لكن فريق جامعة ليستر قال إنه من غير الواضح ما إذا كانت وتيرة المشي مرتبطة بالعمر البيولوجي، كم يبدو عمر جسمك بناء على كيفية تغير الكروموسومات لديك بمرور الوقت

وسوم :