الأكثر مشاهدة

دراسة: اصحاب فصيلتين للدم معرضون للإصابة بأمراض القلب

وفقًا لدراسة جديدة،  نشرت عبر موقع “thehealthsite”، فإن الأشخاص أصحاب فصيلة الدم A  وB، A،  معرضون للإصابة بأمراض القلب أكثر من أصحاب فصائل الدم الأخري، ولذا علي أصحاب هذه الفصائل  اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، وأيضا القيام بنظام تمرين أي رياضي جيد يساهم في الحفاظ علي  صحة القلب ، ويمكن لبعض أنواع الدم أن تزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض.

 

هل يمكن لفصيلة الدم أن تؤثر على مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟

وفقًا للدراسة،  فإن الأشخاص أصحاب فصائل الدم  O – A و B و AB – أكثر عرضة لاضطرابات بتخثر الدم أي الإصابة بالجلطات وأمراض القلب،  وتم اكتشاف هذا من قبل جمعية القلب الأمريكية في دراسة شملت 400000 شخص، وخلصت إلى أن أصحاب الفصائل السابق ذكرها أكثر عرضه  لخطر الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 8 % و 10 % .

اكتشفت الدراسة أيضًا أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم A و B كانوا أكثر عرضة بنسبة 51٪ للإصابة بجلطات في الأوردة و 47٪ أكثر ميلًا للإصابة بالانسداد الرئوي  وجلطات الدم التي  تتطور في الرئتين.

فصيلة الدم ومخاطر الإصابة بأمراض القلب

في وقت سابق ، نشرت دراسة في مجلة AHA “” المتخصصة في تصلب الشرايين والجلطة، وعلم الأحياء الأوعية الدموية قام بتقييم 89500 بالغ ومتابعتهم لمدة 20 عامًا تقريبًا.

واكتشف الخبراء أن الأشخاص ذوي فصيلة الدم AB كانوا أكثر عرضة بنسبة 23 % لأمراض القلب من غيرهم، و كان الأشخاص ذوو فصيلة الدم B أكثر عرضة بنسبة 11 % لخطر الإصابة بالأمراض، وكان الأشخاص المصابون بالنوع أ معرضين لخطر الإصابة بنسبة 5 %.

على الرغم من أن فصيلة الدم لا يمكن تغييرها ، ولكن  يمكن للمرء أن يحاول تقييم المخاطر الخاصة به من خلال مراقبة مستويات الكوليسترول وضغط الدم واتباع أسلوب حياة صديق للقلب.

وسوم :