الأكثر مشاهدة

الاخوة أنصار التيار المحترمون

تسريبات نيوز وكالة اخبار عراقية شاملة

السلام عليكم

✍️باسم بدن

يؤسفنا جدا تصرفاتكم هذه الايام والتي امتدت من لحظة انسحاب نواب التيار وحتى الان !
غلب عليكم نوعان من السلوك الاول عبر المنصات الاعلامية المختلفة حيث الخطاب
المحشو بالعنف والتهديد والوعيد و(هدونا حتى نعارچ)وجاء رد الناس عليكم (تعاركون منهو ؟) فاذا الحرب ضد الارهاب فقد تأخرتم كثيرا عنها ،ورغم ذلك بالامكان الانخراط بها
وأن تأتي متأخرا خير من أن لا تأتي .
واذا كان هدفكم إعلان الحرب ضد (إخوتكم الشيعة) فإنّهم على أُهبة الاستعداد للدفاع عن انفسهم وعن أُسَرهم وأموالهم وممتلكاتهم ،وهو دفاع يرضاه الله ورسوله .
وبالقدر الذي تعتقدون فيه أنّكم تمتلكون(جهلة ) فلنا (شُبّان يرون القتل مجداً، وشيب بالحروب مجربينا ).

ونسال :- مالذي يدعوكم للتحامل على (إخوانكم)؟ فان كانت قضية مناصب (فمازلتم تهيمنون على الدولة بكل عمقها )وان كانت قضية نواب ،فزعيمكم هو من أمر ب(الانسحاب) ! ومثلما حصلتم على هذا العدد من المقاعد باليات ديمقراطية انسحبتم باليات ديمقراطية ..!

والسلوك الثاني بإسماع الناس عبارات وجُملًا غير لائقة مثل (ذيول )وغيرها ،والناس ان تحملتكم فليس ضعفا انما (واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما) .
انتم تعلمون ان لكل شخص تستهدفونه له اهل وعشيرة وعمق اجتماعي وسياسي،وسيكون الرد
حتما موازيا واكثر (وياطلابه الماتفض)..
الجماعة (البعثية والساقطين وتربية السفارات
وامثالهم )سيواصلون التحريض وسيجعلون من
(السيد مقتدى ربّاً) الى أن يحرّفوكم عن دينكم وقيمكم.

المشكلة أن قيادات التيار لاتملك ماتتحدث به
او توصي به ،والسادة النواب بعد انسحابهم غابوا وماعاد لهم من رأي حيث منعوا من الظهور الإعلامي وتركت المنصات لفتّاح الشيخ وجليل النوري وأمثالهم الذين إن استمروا فسوف يكون العبور على قيم الدين حد (الإلحاد).!

نقول: ياأنصار التيار ربما المراحل السابقة تتحمل أن (تحملني واحملك ) لكن الان الظرف تغير كثيرا وكشفت اوراق مستورة فلا تذهبوا بعيدا لأنّكم ستفقدون الدنيا والاخرة وثقوا أنّنا جميعا من أسر فقيرة لاتتحمل القتل والموت
والتهجير و(العطوات )و(الگوامات) فارحمونا يرحمكم الله ..وان تشكلت الحكومة او لم تتشكل فما حصتنا منها وماحصتكم ؟
كفى خداعا ب(الإصلاح )فقد اصبحت كلمة (باهتة)أياً كان مصدرها !

وسوم :