الأكثر مشاهدة

القيادة الأميركية: لن نُقارع روسيا في سوريا حالياً وسنضغط من أجل إعادة رسم بعض الخطوط الحمراء ولن نتردد في الرد

تسريبات نيوز وكالة اخبار عراقية شاملة

دفعت موجة المناورات الروسية والإيرانية الأخيرة ضد المصالح الأميركية في الشرق الأوسط، القائد العسكري الجديد للمنطقة إلى التفكير جليّاً في كيفية الردع دون إثارة صراع موسّع.
وعلى هذا الأساس، التقى الجنرال مايكل إريك كوريلا، الذي تولى رئاسة القيادة المركزية الأميركية في أواخر يونيو/حزيران، الأسبوع الماضي بعشرات من قوات العمليات الخاصة والمتدربين الأجانب المتمركزين في قاعدة التنف المترامية الأطراف في شرق سوريا.
وقال كوريلا: “سوف يضغطون من أجل إعادة رسم بعض الخطوط الحمراء”.
لكنه أوضح أن “آخر شيء تريد واشنطن القيام به حالياً هو بدء نزاع مع روسيا”. إلا أنه أكد أن قوات بلاده “ستدافع عن نفسها … ولن تتردد في الرد”.
كما عزا كوريلا تبجح موسكو المتزايد في سوريا إلى العقيد ألكسندر تشايكو، الذي عاد إلى الشرق الأوسط بعد فترة توقف فيها عن قيادة القوات الروسية في أوكرانيا. وتابع قائلا “لا نعرف إن كان رجلاً متفلتاً يحاول إعادة تأسيس وفرض نفسه؟”
إلى ذلك، تساءل “ما سبب بعض هذا السلوك الأكثر عدوانية؟”
جاءت تلك الزيارة رفيعة المستوى بعد أيام فقط من هجوم مقاتلات روسية على قاعدة تابعة للمعارضة السورية في التنف.
فيما ذكر مسؤول عسكري أميركي أن المسؤولين العسكريين الروس أخطروا الأميركيين بنيتهم الهجوم قبل 35 دقيقة من بدئه، بحسب ما نقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية.

وسوم :