قالت شركة “ميتا بلاتفورمز” إن شبكتها للتواصل الاجتماعي “فيسبوك” تختبر طرقاً للسماح للمستخدمين بأن يكون لكل منهم ما يصل إلى خمسة ملفات شخصية.

ويُعد هذا الأمر تحولاً كبيراً عن مطلب حافظت عليه الشركة منذ بدايتها بأن يُعرِّف كل مستخدم نفسه “بالاسم الحقيقي“.

وأوضحت الشركة في بيان إن تغيير المنتج “سيساعد الناس على بناء خبراتهم بحسب اهتماماتهم وعلاقاتهم“.

وجاء في البيان أنه سيتم ربط هذه الملفات الإضافية بحساب واحد لكل مستخدم وستستمر الشركة في مطالبة كل مستخدم بأن يكون له حساب شخصي واحد فقط.