الأكثر مشاهدة

استشراف في شخصية أمير المؤمنين السامية / 2

تسريبات نيوز وكالة اخبار عراقية شاملة

بقلم عبود مزهر الكرخي

ولنكمل عظمة لقب أمير المؤمنين الذي توسم به الأمام علي(عليه السلام) حيث ” ورد في الحديث الذي ذكره الكليني في (الكافي) عن الفضيل بن يسار عن الباقر(عليه السلام): (يا فضيل لم يتسمّ بهذا الاسم غير علي (عليه السلام) إلا مفترٍ كذاب يوم البأس هذا…) (1).
واوضح انه من لقب الامام علي (عليه السلام) بهذا اللقب هو رسول الله (صلى الله عليه وآله) وقد خاطبه (صلى الله عليه وآله) بهذا اللقب في عدد لا يستهان به من الأحاديث بلغت حد التواتر منها: (يا علي أنت أمير المؤمنين وإمام المسلمين وقائد الغر المحجلين ويعسوب المتقين) (2).
ومن ذلك ما روي بسند متصل إلى جعفر بن محمد عن آبائه (عليه السلام) عن علي (عليه السلام): قال: ( قال لي رسول الله (صلى الله عليه وآله): { يا علي أنت أمير المؤمنين وإمام المتقين، يا علي أنت سيد الوصيين ووارث علم النبيين وخير الصديقين…} (3).
واستدرك المركز ” لذا حينما خطب علي (عليه السلام) يوم الشورى فعدد خصالاً له لم يشركه فيها غيره محتجاً عليهم بفضله، فمن جملة ما عدّده قوله لهم: ( نشدتكم الله أفيكم أحد قال له رسول الله (صلى الله عليه وآله): أنت أمير المؤمنين وسيد المرسلين وقائد المحجلين غيري؟) قالوا: اللهم لا ” (4).
ومنها: ما رواه الشيخ الصدوق قدس سره بسنده عن أبي حمزة ثابت بن دينار الثمالي، قال: ” سألت أبا جعفر محمد بن علي الباقر(عليه السلام) ” يا بن رسول الله صلى الله عليه وآله لم سُمِّي علي عليه السلام أمير المؤمنين، وهو اسم ما سُمي به أحد قبله، ولا يحل لأحد بعده؟ قال: ( لأنه ميرة العلم ، يمتار منه، ولا يَمتار من أحد غيره… الحديث ) ” (5).
والأهم من ذلك هو كثرة الأحاديث على أحقية الأمام علي(عليه السلام) بهذا اللقب من دون غيره كثيرة ولا حد لها ، ولكن اخذنا الزبدة منها ، ولكن نورد هذا الحديث ومن قبل أمام معصوم هو شيخ الائمة ومعلمهم وهو الأمام جعفر الصادق(عليه السلام) وهو :
” ما رواه العياشي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: دخل رجل على أبي عبد الله عليه السلام فقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين. فقام على قدميه فقال: ( مه، هذا اسم لا يصلح إلا لأمير المؤمنين ، سماه الله به، ولم يسم به أحد غيره فرضي به إلا كان منكوحاً، وإن لم يكن ابتلى به ابتلي به، وهو قول الله في كتابه: (إن يدعون من دونه إلا إناثاً وإن يدعون إلاشيطاناً مريداً). قال: قلت: فماذا يدعى به قائمكم؟ قال: السلام عليك يا بقية الله ، السلام عليك يا بن رسول الله صلى الله عليه وآله ) ” (6).
دلالة اللّفظ على الخلافة كدلالة أمير المؤمنين
ومن المعروف والمتفق عليه من قبل الفرق الإسلامية أنه الأمام علي(عليه السلام) ليس صحابياً ومن أعاظم الصحابة فقط ، بل هو في مرتبة أعلى من المرتبة الصحابة كلهم فهو أميرهم وأمير المؤمنين ومن قبل الله تعالى ورسوله(صلى الله عليه وآله)وعبر القرون.
ولهذا فأن كل آية في القرآن الكريم ذكر فيها { يا أيها الذين أمنوا } فإن الإمام علي(عليه السلام) هو اميرها.
ولهذا فأن الأمام لا يقاس بأي من الصحابة وهذا ما جاء عن أحمد بن حنبل حيث بروى : ” سمعت أبا الحسن أحمد بن أبي القاسم بن الريان قال، سمعت عبد الله بن ابن حنبل يقول: حدث أبي بحديث سفينة فقلت: يا أبة ما تقول في التفضيل؟ قال، في الخلافة أبو بكر وعمر وعثمان. فقلت فعلي بن أبي طالب؟ قال، ” يا بني علي بن أبي طالب أهل البيت لا يقاس بهم أحد ” (7).
ولم يخف هذا على أحد منذ الأيام الأولى لنزول القرآن الكريم، أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: ” ما أنزل الله آية فيها (يا أيها الذين آمنوا) إلا وعلي رأسها وأميرها ” (8).
وقال مفسر القرآن الكبير عبد الله بن عباس: ” ليس من آية في القرآن فيها:
(يا أيها الذين آمنوا) إلا وعلي رأسها وأميرها وشريفها. ولقد عاتب الله أصحاب محمد في القرآن، وما ذكر عليا إلا بخير ” (9).
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر :
1 ـ بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج ٢٤ – الصفحة ٣١٥. منشورات المكتبة الشيعية. جامع أحاديث الشيعة – السيد البروجردي – ج ١ – الصفحة ٤٣٠. منشورات المكتبة الشيعية.
2 ـ الامالي للشيخ الصدوق ص450.
3 ـ رواه الكراجكي في (كنز الفوائد/ 185).
4 ـ الحافظ أبو نعيم الأصفهاني روى في (حلية الأولياء ج1/ 63).
5 ـ علل الشرايع 1/191.
6 ـ وسائل الشيعة 10/469.
7 ـ تاريخ بغداد: 7 / 41، طبقات الحنابلة: 2 / 120. المسانيد – محمد حياة الأنصاري – ج ٢ – الصفحة ٥٣. منشورات المكتبة الشيعية. أخرجه ابن الجوزي في ” مناقب أحمد ” (صلى الله عليه وسلم / 163)
8 ـ حلية الأولياء: ١ / ٦٤؛ تفسير العياشي: ١ / ٢٨٩ / ٦ عن عكرمة و ح ٧ عن ابن عباس وكلاهما نحوه من دون إسناد إليه (صلى الله عليه وآله)، غاية المرام: ١ / ٤٤١.
9 ـ فضائل الصحابة لابن حنبل: ٢ / ٦٥٤ / ١١١٤، المعجم الكبير: ١١ / ٢١١ / ١١٦٨٧، تاريخ دمشق: ٣٦٣٤٢، تاريخ الخلفاء: ٢٠٣، الصواعق المحرقة: ١٢٧، شواهد التنزيل: ١ / ٦٤ / ٧٠ وليس فيها ” رأسها “.

وسوم :