الأكثر مشاهدة

باحثون يطورون جهازاً يولد الكهرباء من أمواج المحيطات

اتخذ فريق أسترالي – صيني منحى جديدًا في استخدام طاقة الأمواج في المحيطات لتوليد الطاقة الكهربائية.

 

 

 

وصمم باحثون في جامعة فلندرز الأسترالية، نموذجًا لمولد كهرباء مصنع من مواد مُعاد تدويرها، ويمكنه تأمين متطلبات الطاقة المحلية مع الحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث.

وتتكون التقنية الجديدة للنموذج من مولدي كهرباء ضمن أنبوب مُعاد تدويره، يولد الكهرباء بتكاليف منخفضة في الماء من خلال الحركة المستمرة للأمواج في الأنبوب.

ودرس الباحثون بالتعاون مع جامعة ”بيبو جلف“ الصينية، قدرة الجهاز على توليد الطاقة منخفضة التردد في الحالات المتغيرة لأمواج البحر، ونُشرت الدراسة في مجلة ”نانو إينيرجي“.

من جانبه، قال الباحث وطالب الدكتوراة يونزونغ وانغ: ”أظهرت نتيجة الاختبار التجريبي أن النموذج قادر على تزويدنا بالتردد المطلوب للطاقة، فضلًا عن قدرته العالية على التحمل والمقاومة تحت ظروف التشغيل المستمرة في البحر“.

وأضاف: ”الجهاز الجديد قادر على توفير الكهرباء لمناطق كاملة من الأرياف القريبة من الساحل أو المناطق النائية أو الجزر“، وفقًا لموقع ”ساي ميكس“.

وكشفت الدراسة أيضا عن قدرة المولد على شحن الأجهزة باستدامة خلال وقت قصير جدا.

ويستمر العلماء في البحث والتطوير بدعم من الحكومة الصينية، من خلال منحها جائزة ”الاقتصاد الدائري“ للبحث الجديد.

وقال قائد الفريق الدكتور يوهونغ تانغ، إن ”الفريق يجري اختباراته حاليا في خزان للمياه، يحتوي على جهاز صممه الباحثون لتوليد أمواج اصطناعية، ومحاكاة ظروف المحيط الطبيعية قدر الإمكان، قبل نقل الاختبارات إلى الشاطئ المحلي للمدينة“.

وأضاف: ”تتضمن الدراسة طريقة للتنبؤ بقوة الأمواج وتأثيرها على عمل المولد، وتحديد الحالة المثلى للأمواج التي تولد الكهرباء بأفضل طريقة“.

من جهته، قال آن ترانتامفام المشارك في البحث: ”استخدمنا تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لصناعة نماذج عدة من المولد؛ لأنها اقتصادية وسهلة“.

بدوره، أشار الدكتور شيانجي هان، الباحث في الجامعة، إلى أن ”الهندسة البحرية تفسح مجالًا واسعًا أمام توليد الطاقة النظيفة المدعوة بالطاقة الزرقاء“.

وتعمل الصين ودول عديدة أخرى للاعتماد على الطاقة الكامنة في الأمواج لتوليد الكهرباء، في سعيها نحو تخفيض انبعاثات الكربون والتصدي للتغير المناخي.

وسوم :