الأكثر مشاهدة

يا وزراة الخارجية هذا نص رسالة حزب البعث الى الدبلوماسيين البعثيين

بقلم: محمد عبد الله

(استطاع احد الاصدقاء في اوربا من اختراق البريد الالكتروني لاحد البعثيين الدبلوماسيين الذين يعملون في احدى سفاراتنا في اوربا ومما وجده هذه الرسالة الموجهة من حزب البعث الى هذا الدبلوماسي و الذي بكل تاكيد موجهة لكل الدبلوماسيين البعثيين الذين يملئون الوزارة واغلب السفارات العراقية في الخارج والذي يؤكد على انهم لم يخترقوا وزارة الدفاع و الداخلية فقط بل اخترقوا كل الوزارات والمرافق و المؤسسات الحكومية فهل تشعر حكومتنا بخطر هؤلاء المجرمين ؟ ) وهذه نص الرسالة
امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة
تحية نضالية
ايها الرفاق وايتها الماجدات بعد الاتكال على الله وعلى همة وعزيمة اخوانكم فقد تم بدء صولة العودة الى المكان الطبيعي للحزب في قيادة العراق العظيم حيث استرخص رفاقكم ارواحهم من اجل اهداف الحزب وهاهم يسطرون الملاحم البطولية في تحرير العراق من عملاء النظام الفارسي فيما يحاول رفاقكم الاخرون في الوزارات و المراكز مهامهم الموكلة اليهم للتلاقي مع انتصارات رفاقكم على الارض وقد ان الاوان لكي تبدؤوا بما واعدتم الحزب عليه واقسمتم على تحقيقه في موعد المنازلة حيث ازف الموعد الان .
ايها الرفاق في سفاراتنا وقنصليتنا العراقية في الخارج ايها المخلصون المؤمنون بمبادئ البعث العظيم ها قد جاء دوركم الذي ادخره لكم حزبكم العظيم و الذي كنتم تنتظروه لتثبتوا ايمانكم بمبادئ حزبكم واخلاصكم لشعبكم العظيم وفي الوقت الذي تقود فيه قيادة قطر العراق لحزبكم العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي صولة العودة لتطهير العراق من رجس عملاء المجوس و الامريكان حيث تحقق الانتصارات الباهرة بفضل فكر القيادة الخلاق وهمة وعزيمة اخوانكم البعثيين الذين استطاعوا ومن خلال ايمانهم بالحزب القائد من بسط نفوذهم في كل المراكز الحساسة في جسم الحكومة العميلة و التي اختارتها لهم قيادة الحزب وقاموا باعمالهم باكمل وجه حيث نقطف اليوم ثمار الصبر و التعاون و الفداء الذي ابداه الرفاق من خلال ايمانهم بحزبهم القائد وقيادته الحكيمة الوطنية المخلصة .
ايها الرفاق العاملين في هذا المرفق الهام ها قد جاء دوركم الان لتطبيق الخطة التي وضعها حزبكم وقيادته المخلصة العظيمة واقسمتم على تنفيذها في ساعة الصفر حيث ان اخوانكم في قيادة قطر العراق على يقين بانكم اهلا للمسؤولية وستقومون بمهامكم على اكمل وجه لفضح وتعطيل عمل هذه الحكومة الفارسية العميلة التي ارتضت ان تبيع وطنها للمجوس ولكن هيهات ان تستكمل مؤامرتها وحزبكم الجماهيري حزب البعث العربي الاشتراكي في الساحة وهو لن يئلوا جهدا في الانتقام لقائده الشهيد صدام حسين رحمه الله لذا تتطلع قيادة الحزب الى بدء نشاطكم المتفق عليه من خلال الخطوات المتفق عليها معكم سابقا وما سنورده لكم من تعطيل معاملات المراجعين وعدم اتمامها وتعليل رفضها بقوانين الحكومة العميلة والتاكيد على ان الحكومة قد طلبت منكم ايقاف جميع المعاملات حاليا وذلك لزيادة النقمة على عملاء الفرس المجوس .
ضرورة تهيئة قوائم باسماء كل الخونة ممن ساندوا ودعموا الحكومة العميلة وتزويدنا بها وحسب الطريقة المتفق عليها .
ضرورة الاهتمام برفاقكم البعثيين اصحاب النخوة المتواجدين في ساحات عملكم ممن اضطرهم الحكم العميل للهجرة الى الخارج بان تعملوا كل جهدكم لخدمتهم وتهيئة كل ما يحتاجون من وثائق ومعاملات لحين عودتهم مظفرين الى العراق بعد عودة حزبكم العظيم لقيادة العراق العظيم و مع تاكيدنا على ضرورة عقد الاجتماعات الاسبوعية معهم خارج المقار الرسمية في الوقت الحاضر .
العمل على قطع الروابط تدريجيا مع العراقيين الخونة ممن ساندوا الحكومة العميلة و تقوية الروابط مع اخوانكم العرب الذين اظهروا ولاءا لحزبكم او ممن كانوا ينتقدون الحكومة العميلة لتاصيل صورة الحكومة الطائفية الاقصائية التهميشية لاهل السنة ولتكوين راي عام يهيئ عودة حزبكم العظيم لقيادة العراق العظيم .
الالتزام بتعاليم الحزب السابقة و التي تؤكد على ضرورة تقوية العلاقات مع سفراء وقناصل وملحقيات دول الخليج العربي عدا سلطنة عمان العميلة وحضور جميع مناسباتهم وفعالياتهم ودعوتهم للمناسبات التي تقيمونها مع التعامل بحذر مع سفراء وقناصل وممثلي مصر والاردن ولبنان حاليا لحين استلامكم تعليمات اخرى .
ضرورة الاستمرار في بث الفرقة والخلاف بين المؤسسات العراقية المؤيدة للحكومة العميلة في ساحة عملكم التي يديرها الخونة العملاء الذين باعوا انفسهم للفرس المجوس والذين كانوا يريدون تشويه صورة حزبكم العظيم في المغترب وسحب البساط منهم وتاييد اي تجمع يناهض هذه التوجهات الخائنة و العمل على تشجيع اي فريق يريد انشاء تجمعات او مؤسسات مؤيدة لحزبكم بل العمل بصورة غير مباشرة على انشاء مثل هذه التجمعات المناصرة والتي تحمل شعارات تاييد الثورة العراقية بقيادة حزبكم العظيم وذلك من اجل خلق حالة من الشعور بقرب النصر وعودة حزبكم حزب البعث العربي الاشتراكي الى قيادة العراق العظيم .
ضرورة جذب النخبة المستقلة و التي لم تظهر تعاطفا مع الحكومة العميلة الى ان يكونوا اعضاء فاعلين في حزبكم العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي من خلال انتسابهم تدريجيا وعدم الالحاح عليهم لئلا تصل الاخبار للخونة و جواسيس الحكومة الفارسية التي تحكم العراق فيكتشفون ما يقوم البعثيون الشرفاء من امثالكم كما ندعوكم لربط العرب منهم من غير العراقيين برابط القيادة القومية ليكونوا نواة يمثلون حزبكم العظيم في الخارج .
اما بالنسبة للرفيقات للماجدات اللواتي كن ناشطات في الاتحاد العام لنساء العراق او ممن يربطهن بكم روابط عائلية او غيرها فلابد من ان يحظين باهتمام من قبلكم من خلال دعوتهن للعمل على تاسيس منظمة او مؤسسة نسوية تحت اشرافكم المباشر دون ان تكون مرتبطة بالمؤسسة الدبلوماسية التي تعملون بها حتى لا تكشف بسهولة من اجل اظهار تاييد المراة العراقية للثورة التي يقودها الحزب القائد وضرورة انفتاحهن على نساء العملاء ودعوتهن او استغلال علاقتهن لتصوير المناسبات و الاحتفالات للضرورة مستقبلا .
ايها الرفاق ابشروا فان النصر قريب وعلى كل واحد منكم انجاز مهامه باخلاص وايمان من اجل تحقيق اهداف حزبكم العظيم وتعاليم قائده الشهيد الخالد صدام حسين .
عاش حزبكم العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي والى الامام وعاشت الامة العربية وليخسأ الخاسئون.

 

وسوم :