الأكثر مشاهدة

الجعفريّ يترأس اجتماعاً دوريّاً للهيئة القياديّة للتحالف الوطنيِّ العراقيّ

تسريبات نيوز وكالة اخبار عراقية شاملة

الجعفريّ يترأس اجتماعاً دوريّاً للهيئة القياديّة للتحالف الوطنيِّ العراقيّ

الحقائق- المكتب الإعلاميّ

ترأس الدكتور إبراهيم الجعفريّ رئيس التحالف الوطنيِّ العراقيِّ ووزير الخارجيّة العراقيّة اجتماعاً دوريّاً للهيئة القياديّة للتحالف الوطنيِّ بحُضُور السيِّد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العباديّ.

وتداولت الهيئة القياديّة خلال الاجتماع آخر المُستجدّات السياسيّة في العراق، وعُمُوم المنطقة، إضافة إلى دراسة الأوضاع الاقتصاديّة، والماليّة، والحلول، والمُعالـَجات لدعم ميزانيّة الدولة، ومُواجَهَة المشاكل المُترتـِّبة على انخفاض أسعار النفط، وجرى البحث في التطوُّرات الأمنيّة، والانتصارات الكبيرة التي حقـَّقتها قوّاتنا الأمنيّة، وأبطال الحشد الشعبيِّ، والعشائر، والبيشمركة.

وعلى صعيد الأزمة الماليّة طرح المُجتمِعون جملة من المُقترَحات، والمُعالـَجات لتقوية البنية الماليّة، ومُواجَهَة الأزمة، وحثَّ المُجتمِعون على العمل الجادِّ لمُتابَعة الأزمة الاقتصاديّة الراهنة، ومُراعاة رواتب المُوظفين، وذوي الدخل المحدود، والمُتوسِّط في تحديد سُلـَّم الرواتب، وكذلك الأكاديميُّون، وأصحاب الشهادات العليا، والنـُخَب، وأهمِّـيّة إيجاد مصادر تمويل للمُوازَنة من خلال تطوير قطاعات الزراعة، والصناعة، والسياحة، والاستثمار؛ لفكِّ الأزمة الماليّة، وعدم الاعتماد على النفط فقط.

وعلى الصعيد السياسيِّ استعرض المُجتمِعون مُؤتمَر فيينا الذي عُقِدَ لمناقشة القضيَّة السوريّة والذي اشترك فيه العراق، وأعلن موقفه المُسانِد لحلٍّ سياسيٍّ يأخذ بنظر الاعتبار إرادة الشعب السوريِّ، ودعوة الدول ذات العلاقة كافة للتعاون، والتفاهم؛ للتوصُّل إلى حلٍّ عاجل يُجنـِّب المنطقة الأضرار الكبيرة المُترتـِّبة على استمرار الأزمة في سورية، ويتضمَّن الحلُّ إعادة النازحين السوريِّين، وإعمار المناطق المُتضرِّرة جراء الصراع، مُشيرين إلى أنَّ العراق سيكون الرابح الأكبر من تحقيق الاستقرار الأمنيِّ، والسياسيِّ في سورية.

وأكـَّد التحالف الوطنيُّ على ضرورة مُواصَلة الحوار مع دول المنطقة؛ لإقامة علاقات مُتوازِنة معها ضمن الثوابت الوطنيّة العراقيّة، ومصالح الجميع.

وجدَّد التحالف الوطنيُّ موقفه الداعم لحكومة السيِّد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العباديِّ، والإصلاحات التي تقدَّم بها ضمن إطار الدستور، ودعا إلى الوقوف إلى جانبها في مُواجَهة الإرهاب، ومُعالـَجة الأزمات، والاستمرار بالإصلاحات مع رعاية دور الشركاء في ترشيدها، وتطويرها، والتضامُن لإنجاحها.

وعلى صعيد الخدمات دعت الهيئة القياديّة للتحالف الوطنيِّ إلى استنفار أجهزة الدولة كافة للتخفيف من مُعاناة المُواطِنين الذين يُعانون من سوء الخدمات، والفيضانات جراء سُيُول الأمطار، وضرورة وضع حلول عمليّة، والاستعانة بخبرات الدول المُتقدِّمة للمُساهَمة في تقليل المآسي التي يعيشها العراقـيُّون لسنوات عِدّة.

المكتب الإعلاميّ للدكتور إبراهيم الجعفريّ

وسوم :