الأكثر مشاهدة

هل تختلف فترة الحمل والولادة بين سيدة وأخرى؟

في سابقة جديدة، أعلنت أبحاث طبية حديثة أن مدة الحمل الطبيعية قد تختلف من سيدة إلى أخرى بنسبة تصل إلى خمسة أسابيع. كما أنه لطالما اعتقد العلماء أن ولادة المرأة لطفلها قل الأوان المحدد يعود إلى التقديرات الخاطئة لفترة الحمل، أو على خلفية أسباب صحية تؤدي إلى الإنجاب المبكر.
ومن الجدير بالذكر، أن الأبحاث التي عملت على دراسة لحظة الإخصاب والحمل كشفت أن مثل حالات الحمل هذه يمكن أن تختلف ما بين 35 و40 أسبوعاً، كما بيّنت الدراسة التي شملت 125 امرأة حامل ان المعدل المتوسط منهن قد أنجبن في 38 أسبوعاً ويومين – أي يومين فقط بعد “التاريخ المحدد” من قبل الأطباء.
وكشفت الأبحاث السابقة أن أقل من 5% من النساء تلدن في التاريخ الذي يحدده الأطباء، كما حددت الأبحاث الأميركية، التي استبعدت الولادة البكرة للأطفال، عدداً من العوامل التي يمكن أن تؤدي لفترة حمل أطول، من بينها الحمل في سن متأخر – إذ أن كل سنة تضاف على سن الأم تعني يوماً إضافية على فترة الحمل – إضافة إلى ثقل الوزن.

وسوم :