الخالدي: حادثة الصقلاوية ردة فعل لمجرمي”داعش” على انكسارهم في امرلي

 

اكد مجلس محافظة كربلاء، السبت، ان حادثة الصقلاوية هي رد فعل لمجاميع “داعش” الاجرامية , على انكسارهم في ناحية امرلي، مطالباً بضرورة تسنم قيادات عسكرية مهنية مسؤولية الجيش، فيما دعا المجلس ان يكون ولاء القادة الأمنيين إلى الوطن.

وقال عضو مجلس محافظة كربلاء حازم الخالدي، ان “السبب الرئيسي لما يمر به البلد اليوم تتحمله القيادات العسكرية”، مبينا ان “الكثير من القيادات العسكرية غير مهنية وقد جربت في مواقع عسكرية وفشلت”، مؤكداً ان “القائد العام للقوات المسلحة عليه ان يتخذ قرارات مهمة وجريئة بهذا الصدد”، مطالبا الكتل السياسية “بعدم الاعتراض على أي قرار يصدر في تغيير القيادات العسكرية التي فشلت وتلكأت في فترات سابقة”.

واضاف الخالدي إلى ان “قضية الصقلاوية لاتقل اهمية عن قضية سبايكر” مبيناً ان “قضية الصقلاوية كانت نكبة كبيرة حصلت بعد الانتصار الكبير الذي حصل على داعش في امرلي “.

وكانت المرجعية الدينية العليا، قد اكدت خلال خطبة أمس الجمعة، ، على القادة الأمنيين ان “يكونوا ميدانيين مع الجنود لاتخاذ القرار المناسب وأهمية التفاعل مع المعلومة الدقيقة لان إهمالها يتسبب بماسي كبيرة على الوطن “

وسوم :