وكيل وزارة الثقافة ينعى الروائي والقاص محسن الخفاجي ويعتبر رحيله خسارة للادب العراقي

 

نعى وكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود الروائي والقاص محسن الخفاجي الذي وافته المنية في محافظة ذي قار بعد صراع مع المرض لم يمهله طويلا.
وقال الحمود في بيان تعزية : ان الفقيد الخفاجي يمثل طاقة شعرية فذة اثرت مؤلفاته الحركة الروائية والقصصية في العراق , معتبرا رحيله “خسارة كبيرة للادب العراقي”.
وقال ” ان الخفاجي قدم من خلال اعماله (سماء مفتوحة الى الابد) و(ثياب حداد بلون الورد) و(طائر في دخان)
(ايماءات ضائعة ) صورا ابداعية معبرة عن الواقع العراقي بكل تجلياته , خصوصا محاكاته لبيئته الجنوبية , ونجح في السرد القصصي بطريقة مميزة امتزجت فيها العفوية باللغة السهلة “.
واوضح ” عزاؤنا في فقيدنا انه ترك تراثا في الرواية والقصة لاينضب , وستبقى تنهل منه الاجيال القادمة ابداعا ثقافيا وفكريا “.
وختم بالقول ” ان وزارة الثقافة اذ تنعى الفقيد محسن الخفاجي , فانها تتقدم بأحر التعازي لاسرة الفقيد وزملائه من الادباء والمثقفين “.

وسوم :