الى / فخامة السيد رئيس الجمهورية سيادة رئيس مجلس النواب دولة رئيس الوزراء

انتظار مالك العظيمي
intther@gmail.com
الى / فخامة السيد رئيس الجمهورية سيادة رئيس مجلس النواب دولة رئيس الوزراء

فصائل المقاومة الاسلامية في العراق منذ عقود وتحديداَ في السنوات الاخيرة تزداد معاناة المرأة العراقية ،والى يومنا هذا هي تعاني من ظلم و تمييز واضطهاد ، وللاسف مازالت تجري بحقها اجرائات تعسفية وممارسات عنفية ، تعود في معظمها الى عدم ملائمة التشريعات العراقية لمبدأ العدل والانصاف وعدم التمييز بين المراة والرجل ، وكذلك الى العادات والتقاليد المجحفة والفهم الخاطئ للدين ، ماتزال هنالك قوانيين صارمة تنتزع حق المراة بالعيش بكرامة وحرية ومايزال هنالك نقص كبير في ثقافة العدل ولانصاف بين الرجل والمرأة في المجتمع العراقي، ان مساهمة المراة في الحياة السياسية وما ضمنه لها نظام الكوتا في الانتخابات هي امر اساس وعامل مهم في تمكين المراة ولكنه غير كاف، يجب ان يتم تحقيق مبدأ العدل ولانصاف على مستوى التشريعات العراقية وعلى مستوى الادارة التنفيذية للحكومه في العراق وعلى مستوى الحق في التعليم والحق في العمل ، عانت المرأة العراقية في ظل الانظمة الاستبدادية السابقة وجراء الحروب والاحتلال والعنف الطائفي ، بل انها دفعت الثمن مضاعفاً والنتيجة ظهور جيش من الارامل يقدر بالملايين هذا بالاضافة للبطالة والى انسحاب المراة من الشارع وانزوائها في المنزل نتيجة الخوف والعدائية التي تقابل بها كلما بحثت عن دورها في بناء وطنها كما وقد برزت نتيجة لتداعيات الحروب والعنف الحالات التالية في المجتمع العراقي والتي زادت من معاناة النساء ، وهذه الحالات مثل : 1- ازدياد عدد الارامل ،والنساء اللاتي يعلن عوائلهن . 2- ازدياد عدد المطلقات . 3- زيادة عدد الفتيات اليتيمات واللائي حرمن من ابائهن . 4- بروز ظاهرة النساء والفتيات الانتحاريات كشكل من اشكال استغلال المراة . 5- ازدياد ظاهرة البطالة بين النساء وبشكل ملفت وتناقص فرص العمل 6- ازدياد عدد الفتيات اللاتي لايكملن تعليمهن . لذالك نحن اليوم نطالب الدولة العراقية بكافه تقسيماتها التشريعية والتنفيذية وفصائل المقاومة الاسلامية بحقها في الوزرات والهيئات التنفيذية والمدراء العاميين في كافة الدوائر والمؤسسات الموقعون انتظار مالك بادي منظمات المجتمع المدني رئيس منظمة صحفيات بلا حدود 120منظمة مجتمع مدني عاملة في عموم العراق

وسوم :