فضيحة مدوية في مركز إحياء التراث في جامعة بغداد ..مقابل قطعة ارض مدير المركز يجعل موظفة سكرتيرته الخاصة

نور الحربي
فضيحة مدوية في مركز إحياء التراث في جامعة بغداد … مقابل قطعة ارض مدير المركز يجعل موظفة سكرتيرته الخاصة نعم سآتي الأفاضل فهذا مدير مركز إحياء التراث في جامعة بغداد الذي صارا مديرا للمركز منذ 10 أشهر وجاء إليه بطريقة الحزبية والطائفية كونه من حزب الدعوة ولا يمتلك أدنى معايير الكفاءة والعلمية فهو تخصص تاريخ حديث ولا علاقة له بالتراث العربي والمخطوطات التي هي ضمن توجهات المركز الأساسية وهو في بداية اللقب العلمي فهو خلال الأشهر السابقة صار أستاذ مساعد.. ويلها من كارثة علمية ابتليت بها جامعة بغداد وقد رشحه رئيس الجامعة المتكبر وهو يعرف مسبقا انه ليس تخصصه لكن كونه من حزب الدعوة صار مديرا للمركز. بعد إن عرفنا مقدمات بسيطة عن مدير المركز إليكم الفضيحة .

إن واحدة من الموظفات المدللات في المركز زوجها مدير عام في وزارة الإسكان كان في بداية مجيئه للمركز يناصبها العداء لأنها كثيرة الإجازات وحين حضر زوجها السيد المدير العام للمركز تمت الصفقة بان يخصص لمدير المركز قطعة ارض مقابل وضع هذه الموظفة المدللة سكرتيرته الخاص ومداراتها ومنحها الإجازات والتسهيلات اليومية وتم ذلك بعلم منتسبي المركز حيث قام احد موظفي المركز بمهمة تسجيل قطعة الارض باسم مدير المركز فمبروك لجامعة بغداد ورئيسها المتكبر هذا الفساد الإداري لمدير مركز إحياء التراث نور الحربي

وسوم :