العبادي يكشف عن سرقة جديدة بـ”مئة مليار” دولار في وزارتي الداخلية والدفاع

كشف رئيس الوزراء حيدر العبادي عن سرقة منظمة تعرضت لها الخزينة العراقية على مدى الثمان سنوات الماضية.
وقال العبادي خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء الأخيرة ان الآلية المتبعة في وزارتي الداخلية والدفاع للسنوات الثمان الماضية تسببت بفقدان العراق مئة مليار دولار من خزانته العامة وذلك عبر شبكة معقدة من اللصوص والمنتفعين على حساب المال العام بحسب مصدر حضر الاجتماع .
وأضاف العبادي ان عملية ابرام العقود والمناقصات مع الشركات المجهزة للوزارات الأمنية وجهازي الأمن الوطني والمخابرات لم تخضع لضوابط قانونية واضحة واغلبها تعتريها شبهات فساد واضحة .
وأشار العبادي ان صفقة استيراد أجهزة كشف المتفجرات الفاشلة وحدها كلفت الدولة العراقية بحدود المليار دولار , بالإضافة لتبعاتها المادية والمعنوية التي تسببت بإزهاق ألاف الأرواح وعشرات ألاف من الجرحى وخسائر مادية تتجاوز العشرة مليارات دولار وهذه جرائم لا يمكن ان نتجاوز عنها .
وتوعد العبادي بتقديم كل مسؤول تثبت التحقيقات ضلوعه بهذه الجرائم للعدالة مهما كان منصبه او الحصانة التي يتمتع بها بحسب نفس المصدر .
هذا وتواجه حكومة العبادي سيلا” جارافا” من المشاكل الأمنية والمالية التي خلفها حكومتي رئيس الوزراء السابق نوري المالكي , في وقت تشهد العلاقة بين الطرفين توتر واضح عبر حرب تسقيط اعلامية شنها الاخير على حكومة العبادي الذي اتهم سلفه بافراغ صندق دعم العراق ” دي اي اف ” وسحب مليارات الدولارات بحجة إنفاقها على حملة الحشد الشعبي , وسط تحذيرات رسمية واعلامية بمواجهة العراق ظروفا” مالية صعبة والتي تبين ان العراق انفق كل المبالغ المتأتية من تصدير النفط، رغم انه لم يدفع مستحقات كردستان ولا مبالغ البترودولار المخصصة للبصرة والمحافظات المنتجة، ولا معظم الالتزامات المالية للمحافظات التي سقطت بيد داعش..

وسوم :