متى ستصلنا ثقافة الاستقالة: استقالة المسئولة عن جهاز حماية الرئيس الأمريكي بعد عدة فضائح

 

استقالت رئيسة جهاز البوليس السري في الولايات المتحدة، جوليا بيرسون، من منصبها الأربعاء على خلفية ثغرات أمنية في البيت الابيض.وقال الوزير المكلف بالأمن الداخلي جيه جونسون إن بيرسون قدمت استقالتها وإنه وافق عليها.
حيث قدمت مديرة الجهاز السري، وهو جهاز النخبة المكلفة بحماية الرئيس الأمريكي، استقالتها اليوم الأربعاء بعد عدة فضائح مرتبطة بأمن البيت الأبيض، وكان آخرها عملية تسلل، بحسب ما أعلن وزير الأمن الداخلي جيه جونسون. ويأتي قرار رئيسة جهاز البوليس السري، المكلف لا سيما بحماية الرئيس باراك أوباما وعائلته، بعد يوم من مثولها أمام لجنة الاصلاح والرقابة الحكومية في مجلس النواب.
وفي 19 أيلول/سبتمبر، اقتحم رجل البيت الأبيض وتجول بعدد من غرف الطابق الرئيسي وتوغل داخل مقر الرئيس باراك أوباما في غفلة من حراس الأمن الداخلي. وقالت جوليا بيرسون الثلاثاء إن واقعة اقتحام البيت الأبيض “غير مقبولة وتعهدت بأنها لن تتكرر”.وأضافت بيرسون في شهادة أمام اللجنة البرلمانية: “أتحمل المسؤولية كاملة.. ما حدث غير مقبول ولن يحدث مرة أخرى أبدا.. من الواضح أن خطتنا الأمنية لم تنفذ كما ينبغي”.

وسوم :