الاثنين - 26 سبتمبر 2022

حافظ على قلبك القلب عنوان الحياة

منذ 8 سنوات
الاثنين - 26 سبتمبر 2022

حافظ على قلبك القلب عنوان الحياة
ان هذا الجسد المتحرك على الارض والعامل بفعالية تامة يدب به النشاط الروحي تزامننا مع دقات القلب في العمر الجنيني في الاسبوع الثامن من الحياة ويستمر بالنبض بوتيرة واحدة لاتعرف الكلل او الملل لحين الوفاة والموت .اذا هذا الترابط بين دقات القلب والحياة اعطاه اهمية كبرى وجعل الانسان يبحث عن اوجه السبل للحفاظ على سلامة قلبه من اجل التمتع بجسم سليم وحياة هائنة وهكذا قال رسول الانسانية ومعلمها صلى الله عليه وملائكته وعباده وعلى اله الطيبين الاطهار اذا فسد القلب فسد سائر الجسد واذا صلح القلب صلح سائر الجسد وفي تاويل معنى هذا الحديث الكثير من الحقائق الغائبة التي ينصدم بها العلماءيوميا في اهمية القلب الجسدية والروحية.
هنالك تاتي لي اسئلة عبر الايميلات عن امراض القلب وهي وجلة خائفة تبحث عن جواب……
احمد عمره 28 سنة يدخن بشراهة يعيش حياة مكتبية يشعر بالتعب ونبض متسارع والم وحرقة في الصدر……
سمير عمره خمسة واربعين سنة وزنه 80 كلغم وطوله 170سم وهو رياضي ولكنه في الايام الاخيرة لديه الم في الصدر يمتد الى الكتف و الذراع الايسر وهو يصعد الى شقته في الطابق الثالث,
مرتضى عمره 60سنة يشعر بالم في الصدر يمتد الى ظهره مابين الكتفين في نهاية الممارسة الجنسية مع تعرق شديد واقتراب من فقدان الوعي.
ليلى عمره 25 سنة تعاني من الم في الصدر وخفقان وضيق في التنفس وهي تخاف لان جدتها توفيت بالذبحة الصدرية في عمر السبعين سنة.
سميرة عمرها 55 سنة ام لستة اطفال ولدوا ولادة طبيعية وهي تعاني من ارتفاع الضغط الغير مسيطر عليه لاهمالها بالعلاج وعدم متابعتها تشكو من نوبات اغماء اثناء الاجهاد والتعب..
حالات واسئلة كثيرة تردني فيالعيادة وفي الشارع وعبر الاتصال الهاتفي ومن خلال البريد الاليكتروني جعلت من تفكيري ان اكتب مقالة عن اهمية الحفاظ على القلب السليم والاكتشاف المبكر لامراض القلب التي تشكل السبب الاول للوفيات في العالم.
يقّدَر حجم قلب الإنسان بمثل متوسط حجم قبضة يده وينقسم إلى أربعة أجزاء وهو يقوم بسحب الدم من الجسد عبر الاوردة بطريقة الماصة المعتمدة على انخفاض الضغط في التجويف الصدري وملئه بالأوكسجين ثم اعادة ضخه عبر الشرايين بضغط واحد متساو في كل اجزاء الجسم مرة أخرى للجسم …
وينتج مرض القلب عن حدوث تلف بالقلب أو الأوعية الدموية التي تحمل الدم. ويموت الكثير من الناس سنويًّا بسبب أمراض القلب. أكثر من أي أمراض أخرى. على الرغم من وجود عوامل مخاطرة لا يمكنك التحكم فيها (مثل عامل السن حيث يزداد احتمالية الاصابة بتصلب الشراين مع تقدم العمر وان الرجال اكثر عرضة للاصابة بامراض القلب تحت سن الخمسين ولكن تتساوى النسبة للاصابة بعد سن الخمسين وكذلك تشكل الوراثة عامل اختطار للاصابة باحتشاء العضلة القلبية لمن لهم تاريخ عائلي مرضي للرجال تحت سن 55سنة والنساء تحت سن ال66 سنة )، إلا إنه بإمكانك القيام ببعض التغييرات التي تقلل من احتمالية حدوث هذا المرض وتجنب مضاعفاته.
هنالك امراض وراثية تصيب الاجنة مثل الفتحات القلبية بين الاذينين او البطينين او التشوهات الشريانية والناسور الشرايني الوريدي الروئي او متلازمة فالوت وهذه الامراض يمكن تقليلها من خلال التخطيط الامثل للحمل والحفاظ على رعاية صحية للحامل مثل اخذ لقاحات الانفلاونزا والحصبة والثلاثي بثلاثة اشهر قبل الحمل او من خلال التغذئية السليمة للحامل والحمل المتباعد,
وهنالك امراض مناعية ووراثية تصيب القلب مثل عجز القلب الاحتقاني او تضخم عضلة القلب الوراثي وهذا يمكن في منع التزواج لذوي القربى ممن يحملون هذه الجينات عبر الاستشارة الوراثية ماقبل الزواج والحمل.
وهنالك امراض نتيجة لخلل في كهربائية القلب تسبب تسارع ضربات القلب واللانظمية في دقات القلب او وجود ضربات هاجرة اذينيية او بيطنية وهذه يمكن التعرف عليها من اعراض ووصف المريض ومن خلال اجراء تخطيط القلب او فحص الهولتر ويمكن السيطرة على هذه الاعراض من خلال الادوية وتجنب المنبهات مثل القهوة والشاي وبعض الادوية وايضا الان هنالك علاجات عبر الليزر الضوئي او استعمال منظمات القلب الخارجيةفي حالة الضرورة.
ان الخطر الداهم للقلب هو تصلب الشرايين مصطلح طبي يطلق على حالة تجمع وتراكم المواد الدهنية على طول جدران شرايين الجسم. تلك المواد التي مع مرور الزمن تصبح كثيفة وقوية مسببة تضيق الشرايين وربما انسدادها الأمر الذي يؤدي إلى ضعف تدفق الدم عبر هذا الشريان للعضو الذي يغذيه الشريان فيؤدي ذلك إلى ضعف حيوية ووظيفة هذا العضو. أما إذا حصل انسداد كامل لهذا الشريان فأن ذلك يؤدي إلى موت العضو أو ذلك الجزء منه المعتمد على هذا الشريان مثل حدوث موت جزء من عضلة القلب نتيجة لانسداد الشريان التاجي الذي يغذي هذه العضلة. وفي بعض الحالات يودي تراكم الدهون على جدران الشرايين إلى ضعف جدار الشريان وبالتالي تمزقه وحدوث النزيف مثل النزيف الذي يحدث في المخ محدثا السكتة الدماغية عند كبار السن. وفي حالات أخرى يؤدي تراكم الدهون على جدران الشرايين إلى انفصال أجزاء صغيرة من هذه التراكمات وانتقالها عبر الدم محدثة انسداد لشرايين أخرى صغيرة وبالتالي حدوث جلطة في مكان بعيد عن مصدر هذه الجلطة.
تصلب الشرايين من المشكلات الشائعة التي تصيب الشرايين حيث تتراكم الدهون والكلسترول على جدران هذه الشرايين. وهو يحدث لكل إنسان ضمن متلازمة التقدم في العمر والشيخوخة لكن هناك أسباب وعوامل تؤدي إلى حدوث مبكر وشديد لتصلب الشرايين وبالتالي حدوث مضاعفاتها وعواقبها في سن مبكر من عمر الإنسان ومن هذه العوامل والأسباب التي تؤدي إلى ظهور تصلب الشرايين الآتي: التدخين. البدانة أو زيادة الوزن. زيادة الدهون والكلسترول في الجسم. قلة الرياضة والتمارين البدنية . مرض السكري. ارتفاع ضغط الدم .الافراط في تناول المشروبات الكحولية.
ان اهمية الفحص الدوري المبكر في اكتشاف مرض ارتفاع ضغط الدم والسكري وزيادة فرط الدهون في الدم وعلاجها بشكل مبكر يقلل من استشراء تصلب الشرايين ويكبحه ويعطي حياة هادئة وهائنة بعيدا عن امراض القلب ومضاعفاته.
ان ممارسة الرياضة وخصوصا رياضة المشي والاعتماد على الخضروات الغنية باللاكوبين والفينولات ومضادات الاكسدة مثل التمر والتفاح والبصل والخضروات ذات الاوراق الخضراء والطماطم يقي الشرايين من التصلب ويعطيها مرونة اكثر لتزويد القلب بالدم.
تصلب الشرايين عادة لا يكون مصحوب بأي أعراض أو علامات حتى يتأثر سريان وتدفق الدم تأثرا شديدا مؤديا إلى نقصان في تروية وغذاء الأعضاء ، وهنا تظهر الأعراض والعلامات والتي يعتمد نوعها على نوع العضو الذي تأثر وفي حالات كثيرة يكون هناك أكثر من عضو يعاني من وجود نقصان في تغذيته بالدم نتيجة لتضيق الشرايين التي تغذيها بسبب مرض تصلب الشرايين. ومن هذه الأعراض والعلامات الآتي:
1. ألم الصدر نتيجة لنقصان التروية الدموية إلى عضلة القلب وخاصة إذا حاول الشخص أن يبذل مجهودا ذلك أن حاجة عضلة القلب للدم أثناء الحركة يزيد عما هو عليه اثنا الراحة والاسترخاء.
2. ألم الساقين إذا تأثرت شرايين الرجلين بمرض تصلب الشرايين وهي حالة نرى فيها كبير السن مثلا يمشي لفترة ثم يتوقف نتيجة لحدوث الألم ثم يمشي مرة أخرى وهي العلامة التي تسمى بالمشي المتقطع نتيجة لتصلب شرايين الرجلين. وفي الحالات المتأخرة يحدث ألم الساقين حتى أثناء الراحة. (ملاحظة: هناك أسباب أخرى لحدوث ألم الساقين أثناء الراحة مثل نتيجة لوجود التهاب بالحلق أو الكلى أو الأسنان أو في عظام الساقين أو نتيجة للنوم الكثير أو نتيجة لدوالي الساقين).
3. وجود فرق في قياس ضغط الدم بين ضغط الساعد للطرف العلوي وضغط أسفل الساق.
ان تشخيص تصلب الشرايين إضافة للأعراض والعلامات يحتاج الى عدد من الفحوصات والقياسات الطبية التي تساعد في تشخيص مرض تصلب الشرايين مثل:
1. قياس نسبة الدهون والكلسترول في الجسم ويجب ان تجري بعد صيام على الاقل لمدة 12ساعة حيث يبداء المريض بالصوم من الساعة التاسعة مساء مع الامتناع عن التدخين حتى الساعة التاسعة صباحا حيث يمكن اخذ عينة من الدم لاجراء الفحص.
2. التأكد من فعالية ووظيفة الكلى والكبد
3. التأكد من عدم وجود مرض السكري والكشف المبكر عنه وعلاجه يساهم مساهمة فعالة في تقليل استشراء تصلب الشرايين وكبح تمدده.
4.استخدام جهاز الدوبلر لفحص قطر شرايين الرقبة والذراعيين والساقيين والكلى والشرايين التجية في بعض الاجهزة المتطورة ثلاثية الابعاد.
5. استخدام جهاز التشخيص المقطعي للجسم وهنالك حاليا متوفر في العراق جهاز المفراس القسطاري الذي يمكن اعطائنا صورة ثلاثية الابعاد عن حالة الشرايين والتضيقات الموجودة.
6. استخدام الأشعة الملونة للشرايين او مايسمى اجراء فحص القسطرة وهو فحص قليل المضاعفات والان يجرى بسلاسة وسهولة لوجود مراكز متعددة في العراق في القطاع العام والخاص وهو فحص روتيني يعطي التشخيص الدقيق وايضا علاجي فعال من خلال استعمال الموسعات الشريانية المتعددة.
ان تقليل تصلب الشرايين بحاجة الى اجراءات متعددة اهمها:
1. التوقف عن التدخين.
2.الإقلال من تناول الأغذية ذات الدهون العالية والكلسترول وهي التخلص من ثقافة القلي والاعتماد على الشوي والسلق والاكثار من الخضروات والسلطة والفاكهة ذات الالياف.
3. الحفاظ على ممارسة الرياضة وخصوصا رياضة المشي اليومي ويجب على الانسان ان يمشي على الاقل يوميا اربعة كيلو متر.
4. التشخيص والعلاج المبكر لمرض السكري.
5. التشخيص والعلاج المبكر لمرض ارتفاع ضغط الدم.
6.التشخيص والعلاج المبكر لمرض زيادة الدهون والكلسترول
7. التشخيص والعلاج المبكر لمرض الكلى
8.استخدام بعض العقاقير التي تؤخر حدوث الجلطات أو تزيد من ميوعة الدم أو تقلل من مستوى الدهون والكلسترول في الجسم والذي يجب أخذها تحت إشراف طبي ان استخدام الاسبرين الوقائي بجرعة 75-100ملغ هو بحاجة الى استشارة طبية رغم له فوائد متعددة ضمن الدراسات الحالية وتوصيات مراكز البحث العلمي والطبي.
9-التحكم في وزن الجسم ومحاربة البدانة المبكرة.
ان مضاعفات تصلب الشرايين لايقتصر على القلب وحده بل يمكن ان يشمل اعضاء اخرى من الجسم:
1. حدوث أمراض القلب مثل الذبحة الصدرية وجلطة القلب وعدم تروية القلب الجزئية.
2. حدوث السكتة الدماغية وقصور التروية الدماغية.
3. حدوث جلطة الشريان المغذي للأطراف السفلية او شرايين الامعاء.
4. ارتفاع ضغط الدم.
5. تأخر وضعف حيوية ووظيفة أعضاء الجسم المختلفة مثل ضعف الحركة وحدوث ضعف في البصر ووظائف المخ العليا مثل ضعف الذاكرة او ضعف الاداء الجنسي والانتصاب.
ان ليس كل الم في الصدر هو الم في القلب وانما يمكن ينتج عن التهاب الجنب الرئوي او تقلص المريء او التهاب المريء الارتجاعي او تشنج عضلي او الم من الرقبة او الكتف فى أحيان أخرى لا يكون ألم الصدر مرتبطا بمرض فى القلب ويشعر المريض بهذا الألم كأنه طعنة سكين، وعادة ما يكون فى الجانب الأيسر من الصدر وقد يمتد إلى الذراع اليسرى ولكنه لا يصل أبداً إلى الرقبة أو الفك, وقد يأتى الألم بعد المجهود ويستمر لمدة نصف ساعة أو لمدة ساعات على الرغم من أن المريض يكون قد استراح ويكون مصحوبا بتعرق بارد ان الم الذبحة الصدرية شديد جدا ويعتقد المريض انه يقترب من الموت , وقد يكون هذا النوع من الألم مرتبطاً بالانفعالات وعادة ما يزول الألم بسرعة بمجرد أن يؤكد الطبيب للمريض أن قلبه سليم. وقد ينشأ ألم الصدر نتيجة لأمراض أخرى غير القلب وفى هذه الحالة يكون الألم مختلفا تماماً, وفي هذه الحالة عليه استشارة الطبيب او الذهاب للمستشفى لاجراء بعض الفحوصات .
ان الوصول السريع للمستشفى في حالة الم القلب يقلل من حالات الوفيات 75% ويقلل من معاناة ومضاعفات المريض ورسالتنا الاخيرة حافظ على قلبك لتعيش سعيدا مفعما بالصحة والنشاط.
الدكتور الاستشاري
رافد علاء الخزاعي
مستشفى الجادرية الاهلي
بغداد- الكرادة خارج- عرصات الهندية
009647713333002-009647901944328