الأكثر مشاهدة

مقرب من الصدر يهاجم كمال الحيدري على خلفية الموقف من التظاهرات(فيديو)

تسريبات نيوز وكالة اخبار عراقية شاملة

مقرب من الصدر يهاجم كمال الحيدري على خلفية الموقف من التظاهرات

شن المقرب من زعيم التيار الصدري والناطق باسمه في بعض الاوقات صالح محمد العراقي هجوما لاذعا على المرجع الديني كمال الحيدري على خلفية موقفه من التظاهرات والذي قال فيه إنه” لايجوز التوسل بالشارع والمظاهرات لإصلاح العملية السياسية “،موضحا ان” هذا الطريق مغلق وخطير”.

وخاطب العراقي في حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك اليوم الاحد ،المرجع الحيدري بالقول إنه “اذا أحببت يوما ان تعطي رأيا بموضوع معين ايا كان فلابد من توفر عدة امور منها أن تكون منصفا”.

وأضاف ،موجها كلامه الى المرجع الديني أنه “يجب عليك ان تكون قريبا من الحدث عارفا بصغائر اموره وكبارها وان لا تكون طالبا لمغنم عند اخرين.. فتنقد جهة لتبوء بمقعد عند جهة اخرى”.

وطالبه أيضا أن” لا يكون معتزلا مجتمعا ما ويتدخل بتفاصيله.. فيكون في (قم) ويتدخل بشؤون النجف”، مضيفا “عليك أن تكون ملما بأراء الاخرى وان لا تتجاوزها خصوصا اذا كان رأيك مخالفا لكبار القوم ومراجعهم.

وتابع العراقي” ستبقى الجماهير اقوى من الطغاة فالثورة المحمدية (الحيدرية) الحسينية هي امل الشعوب والاصلاح هدفها من دونما هدف دنيوي”.

وكان الحيدري قد اعلن عن موقفه من العملية السياسية والاحداث الاخيرة التي جرت في العراق وقال إنه لاخلاف بين جميع القوى السياسية والمرجعيات الدينية ومؤسسات المجتمع المدني أن العملية السياسية في العراق فيها نقائض وفساد سياسي وفساد مالي ولهذا إجتمعوا على ضرورة إصلاح العملية السياسية”.

واضاف أنه من حيث المبدأ لايقبل أن يكون الاصلاح من خلال التوسل بالشارع والمظاهرات “،موضحا ان هذا الطريق مغلق وخطير”،وتابع أنه “لايمكن لأحد ان يتوسل بالشارع في إصلاح المؤسسات الدستورية والقانونية”.

وأشار الى أن “طريق الاصلاح يمر من خلال المؤسسات الدستورية والقانونية وتقويتها للقيام بمهامها وليس عن طريق الشارع “،مضيفا ان” التوسل بالشارع يؤدي الى فوضى غير خلاقة ومدمرة”.

واضاف أن” الذين يخروجون الى الشوارع لهم ممثلون في مجلس النواب وبإمكانهم ان يضغطوا على ممثليهم من أجل تصحيح مسار العملية السياسية”.

وتابع المرجع كمال الحيدري “صحيح ان العملية السياسية عرجاء لكنها خير من عدم وجود النظام وخير من الفوضى”.

ودعا “القوى السياسية” التي لها شارع ولها أتباع أن” لا تجعل أمن المواطن وكرامته ودمه وسيلة للمنافسات الانتخابية”حسب تعبيره.

وسوم :