الأحد - 02 اكتوبر 2022

واشنطن تتحدث عن استقلال كوردستان وتبرز أولوية بستراتيجيتها

منذ سنتين
الأحد - 02 اكتوبر 2022

قالت اميركا انها تدعم وحدة العراق والاولية للحرب ضد داعش، في رد على ما يبدو على إعلان رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني عن إصرار الاقليم على إجراء الاستفتاء على تحقيق المصير.
وكان بارزاني قال خلال مقابلة مع تلفزيون “سكاي نيوز عربية” إن “مسألة إجراء استفتاء على استقلال الإقليم عن العراق، بما في ذلك كركوك، لا رجعة فيها، وإن كانت الحرب على داعش تمثل أولوية في الوقت الحالي”.
وقالت مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط آلن باترسون في تصريح صحافي “أقول للأحزاب الكوردية الراغبة في الانفصال عن العراق، إن الولايات المتحدة تدعم كليًا وحدة الأراضي العراقية، ولا تزال تقدم الكثير من المساعدات، وتعمل على تحسين سيادة القانون، والكثير من الأمور الأخرى”.
وقللت باترسون من مطالبة الكورد بالانفصال، مؤكدة أن “قضية داعش طغت على السياق العام، وعلينا أن نقوم بعمل أفضل في الحديث عن قضايا أخرى”.
وأضافت أن “اجتماعًا كبيرًا عقد في جدة لمناقشة مواجهة داعش، ولكن بالطبع هناك تهديدات أخرى، ولكن هذا تهديد محدد وسيئ جدًا، وعلينا التركيز عليه”، موضحة أن “هناك توافقًا أكبر على الاستراتيجية الآن بين الحلفاء، وهناك دعم أوسع لهذه الاستراتيجية بين دول لا تتفق بشكل عام”.
ويحتل مقاتلو تنظيم داعش منذ العاشر من شهر حزيران (يونيو) الماضي مناطق واسعة من شمال وغرب وشرق العراق.
ويقوم الجيش العراقي ومتطوعون من قوات الحشد الشعبي ومقاتلي البيشمركة الكوردية بخوض معارك دامية مع داعش لاسترجاع المناطق بإسناد جوي من التحالف الدولي، الذي تشكل بقيادة الولايات المتحدة الأميركية ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا.
يذكر أن الدستور العراقي ينص على اعتبار العراق بلدًا اتحاديًا (فيدراليًا) يحق لعدد من المحافظات إعلان إقليم ضمن الدولة الاتحادية، وهو واقع إقليم كوردستان الآن. لكن الصدامات السياسية مع الحكومات المركزية المتواصلة رفعت أصوات المطالبين بتحقيق المصير للكورد.