الأكثر مشاهدة

مرايا النفوس….لزينب الركابي

آلاء الخيرو
ستقيم دائرة الفنون التشكيلية أحدى تشكيلات وزارةالثقافة المعرض الشخصي الأول للفنانة الخزفية زينب الركابي تحت عنوان (مرايا النفوس)بوم الأربعاء الموافق 15-10-2014وعلى قاعة مركز الوزارة.
والتقيت مندوبة القسم الأعلامي في وزارة الثقافة بالفنانة الركابي التي بدورها حدثتنا عن المعرض المؤلف من (25) عمل خزفي وبقياسات مختلفة.
وعبرت الركابي لقد شاركت بمعارض جماعية عديدة منذ عام 1997 وبعدها قـررت بعد هذه الكم من المشاركات و بعد ان نضجت ثيمت او الموضوع الخاص بالمعرض قررت ان اقيم معرضي الاول ،وهذه مشاركتي الأولى في معرض شخصي.
ولقد لقينا أنا وزملائي الفنانين الكثير من الدعم من وزارة الثقافة من خلال أقامة المعارض والنشاطات الفنية كما أعطت منح مالية لأقامة نشاطاتهم الفنية.
, اطلقت على معرضي اسم (مرايا النفوس ) وقد اقتبسته من مقولة لمصطفى لطفي المنفلوطي
الوجوه مرايا النفوس تضئ بضيائها و تظلم بظلمها
الخزف هو دراستي الأساس في الكلية ودرست الرسم أيضاً لأنني أرى ان الرسم و الخزف احدهما يكمل الاخر فالخزاف لابد ان يكون رساما من هذه المبدأ قررت دراسة الخزف اولا و اشبعت رغبتي و حبي للخزف وبعدها اكملت دراستي في الرسم لتكتمل صورة الخزاف الرسام .
وعبرت الركابي أن المادة التي قمت بأستخدامها في هذا المعرض هي الطين و اكاسيد مختلفة يتم تزجيجها و بدرجات حرارية عالية وبعد اكتمال العمل اقوم بلصقة على قواعد من الخشب من اجل تكامل العمل الفني
وأضافت حاولت في هذا المعرض مناقشة الظواهر السلبية التي تتفاقم في مجتمعنا و تفتك بقيمنا و مبادئنا و منها النفاق الاجتماعي من خلال العلاقات والاخلاق والحب والصداقة.
وحول أي مدرسة تنتمي أعمال الفنانة؟
صرحت الركابي لقد اتخذت لنفسي مسار و اسلوب وهوية تلاحظيها واضحة في اعمالي فوسيلتي للتعبير عن طريق اللصق و التركيب بواسطة مادة لاصقة اقوم بطرح مواضيعي بهذه الطريقه للمرة الاولى و قد خرجت من واقع العمل الفني التقليدي من اجل الابقاء على صلة الفن بالواقع من خلال استخدام مواد مختلفة تضمن للعمل الفني صفة المعاصرة تدفع المتلقي الى مشاهدة و قرأة العمل و التعرف عليه و بهذا اخترت التركيب و الالصاق صفة تعبيرية في اعمالي و باستخدام عناصر غير متجانسة و كانت الغاية منها القصة او الفكرة التي تتضمنها .
واين تجد الفنانة زينب نفسها في الخزف ام في الرسم؟
قالت الخزفية زينب ان الرسم يساعدني في اعمالي الخزفية و يكسبني خبره و امكانية للرسم على الجسم الطيني ولكن الفخار فريد من نوعه فالسعادة الناجمة عن جمال حركة التشكيل على دولاب الخزاف لا تضاهيها سعاده و اجدني اقول لا اريد سوى ان اكون خزافه .
ومن الجدير بالذكر أن الفنانة زينب الركابي درست فن الخزف في محترف مديرية التراث الشعبي بأشراف الاستاذ مؤيد نعمة و قاسم حمزة 1993 ، عضو نقابة الفنانين العراقيين منذ عام 1997 وعضو جمعية الفنانين التشكيليين ،و تعمل في دائرة الفنون ، تخرجت من كلية الفنون الجميلة فرع الرسم 2012، عملت على تنفيذ تصميم مجلة تشكيل و مجموعة من الفولدرات و البوسترات .
ولها مقتنيات في الاردن – لندن – هولندا – المانيا – دبي ،وهي عضومؤسس في رابطة التشكيليات العراقيات وشاركت في المعرض الاول 2008 و المعرض الثاني 2009 في فندق شيراتون وفي )تنظيم العديد من معارض الرابطة و كافة معارضها الى حد 2012،- معرض جمعية Art Role) في المؤتمر العالمي في كردستان 2011 و حصلت على شهادة تقديريه وعلى قلادة الابداع سنة 2014 من نقابة الفنانين العراقيين و بمناسبة يوم المرأة العالمي ، لديها العديد من المشاركات منذ عام 1997.

 

وسوم :